سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الثروة الحيوانية… دعامة الاقتصاد المجتمعي

تقرير/ نزهان محمد –

تُعدُّ الثروة الحيوانية كنزٌ لا يمكن الاستغناء عنها؛ لمكانتها المتميزة في العديد من الدول، فهي عنصر هام في رفد الاقتصاد المجتمعي بمتطلبات العيش الرغيد ولا سيما في البلدان الزراعية التي تمتلك مساحات واسعة من المراعي الطبيعية وتعتبر ركيزة أساسية من ركائز الحصول على الغذاء بمختلف أنواعه، والعمود الفقري للإدارات الاقتصادية الساعية إلى امتلاك مقومات الاقتصاد الناجح. حول دور الثروة الحيوانية ومساهمتها في دعم الاقتصاد المجتمعي أعددنا التقرير التالي:
اهتمام شعوبنا بالزراعة وتربية الحيوانات ليست وليدة اللحظة، فمنذ آلاف السنين على أرض ميزوبوتاميا كان النشاط الزراعي، والحيواني أحد أهم أنشطة قاطني هذه الجغرافية، بهذه الكلمة بدأ الإداري في قسم الثروة الحيوانية في زراعة كركي لكي جاسم محمد أمين حديثه معنا معتبراً أن الثروة الحيوانية أحد أهم مصادر التنمية المجتمعية والاقتصادية, وأشار إلى أن هذا القطاع يحتل المكانة الرائدة في توفير الأمن الغذائي للمواطنين؛ بما يقدمه من لحوم وأصواف وأجبان وألبان وبيض وجلود، فجسم الإنسان يحتاج إلى العناصر الموجودة في المنتجات الحيوانية مثل البروتينات. وأضاف محمد أمين: «بالإضافة إلى الفوائد الغذائية فالثروة الحيوانية عندما تُستغل بشكل لائق فإنها تساهم بشكل فعال في تنشيط الصناعة وتوفير فرص عديدة للعمل فالكثير من الصناعات تدخل فيها منتجات الثروة الحيوانية».

الإشراف والتوعية من أولى مهامنا

وعن المهام التي يقوم بها قسم الثروة الحيوانية في كركي لكي قال محمد أمين: «إن الدور المنوط بنا يتمثل في الإشراف المستمر على عمل العيادات البيطرية ومراقبة سير عملهم وتقديم الدعم الاستشاري لهم كما نقوم بالإشراف على عمل المسالخ في المنطقة فيما يتعلق بنظافة المكان والتأكد من الجانب الصحي للشاة المعدة للذبح ومراقبة ختم اللحوم»، وأوضح محمد أمين: «من أجل معرفة عدد الحيوانات وأنواعها قمنا بإجراء إحصاء شامل في المنطقة تعرفنا من خلاله على حاجات المربين ومستلزماتهم الضرورية للحفاظ على هذه الثروة وديمومتها».

الخطط التطويرية

وعن الخطط التي وضعناه نصب أعيننا لتطوير الانتاج الحيواني في المنطقة بين محمد أمين أننا نسعى إلى إنشاء مركز للأعلاف في كركي لكي ؛ليتسنى لنا من خلاله تغطية حاجات المربين من المستلزمات العلفية وتقديمها لهم بأسعار مناسبة تشجيعية كما أننا سنسعى بكل جهدنا في الفترة المقبلة إلى تفعيل كافة الإرشاديات في القرى لكي تتحول إلى مراكز خدمية استشارية وفيما يتعلق بالثروة السمكية أصدرنا قرار بمنع الصيد العشوائي وحصر الصيد في أوقات زمنية محددة وترخيص الصيد بالسنارة فقط ومنع الصيد بالشبك وبالنسبة لإنشاء الخانات والمداجن فقد وضعنا شروطاً لإنشائها تتمثل في تحديد مساحة العقار والبعد عن المخطط التنظيمي ومناطق الحماية ومناطق التوسع العمراني .

طرق المحافظة
على الثروة الحيوانية

وللمحافظة على الثروة الحيوانية، وتنميتها أكد محمد أمين: «إننا في قسم الثروة الحيوانية نرشد المربين وباستمرار على كيفية الاهتمام بحيواناتهم من خلال الإعطاء الدائم للأعلاف واللقاحات المناسبة في مواعيدها والتي تساعد الماشية على مقاومة الأمراض ولا سيما الأمراض المنتشرة كالحمى القلاعية، والصفار، والطفيليات، والباستريلا ومن جانب آخر نرمي في القسم وبالتشاور مع الإدارة العامة على تحسين سلالات الماشية عن طريق استخدام طريقة التهجين التي تفضي إلى الحصول على سلالات ذات صفات جيدة قادرة على التكيف والإنتاج في بيئات مختلفة. لدينا برنامج توعوي سنباشر في العمل به في الفترة المقبلة، حيث سنعمد إلى عقد لقاءات مع المربين في كافة القرى تتمحور حول تدريبهم على الطريقة المناسبة في الرعاية وكيفية تغذية حيواناتهم وفق برنامج غذائي مدروس من الناحية العلمية وتعريفهم بكيفية توفير المناخ المناسب للتربية الصحية الملائمة».

التعليقات مغلقة.