سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

إدارة المرأة في الطبقة: “المرأة العفرينية متمسكة بأرضها، ولن تستسلم”

وكالة / جن نيوز –

أشادت المنشورات التي وزعتها إدارة المرأة في الطبقة بصمود المرأة العفرينية، والتصدي للاحتلال التركي بصدر رحب وروح المقاومة، والتي تمثلت بمقاومة أفيستا خابور وبارين كوباني.

بمناسبة مرور عام على الاحتلال التركي لعفرين وزعت إدارة المرأة، بمشاركة العشرات من عضواتها منشورات على كافة  اللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، وسوق الطبقة المركزي.

شن الاحتلال التركي ومرتزقته بتاريخ 20 كانون الثاني 2018م، أعنف هجوم بعشرات الطائرات الحربية على منطقة عفرين.

وجاء في المنشورات “لقد اختارت أجمل عروس وزفتها إلى جبل الأكراد وهي عفرين وزينت ثوبها بأجمل ألوان الربيع الزاهية وجعلت شجر الزيتون إكليلاً على رأسها, ألا وهي عين الطمع والحقد من صغار النفوس والدول المجاورة وبعد عدة محاولات لاحتلالها منذ آلاف السنيين”.

توزيع منشورات تُشيد بمقاومة المرأة العفرينية بالطبقة

تضمنت المنشورات الأساليب الوحشية التي قام بها أردوغان ومرتزقته لاحتلال عفرين: ” قام بحملة تحت اسم “غصن الزيتون” بذريعة مكافحة الإرهاب فاستعمل جميع الأساليب الوحشية من أسلحة ثقيلة في وجه هذا الشعب الأعزل، الذي لا يمتلك سوى إرادته وصموده”.

وأشادت المنشورات بصمود المرأة العفرينية، حيث جاء فيها: “المرأة وقفت متمسكة بأرضها إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية، ولم تستسلم للطيران التركي الذي دام 58 يوم وتصدى له الشعب بصدر رحب وبروح مقاومة وأبرزت قوتها, أفيستا خابور قامت بتفجير نفسها أمام الرتل التركي لمنع وصولهم إلى أراضيهم، وتابعت مسيرتها بارين كوباني ببذل روحها رافضةً أن ترضخ لسيطرة العدو, وقام الأتراك بالتنكيل بجثتها، وذلك لعجزهم أمام مقاومتها”.

واستشهدت المقاتلة أفيستا خابور من وحدات حماية المرأة عبر عملية فدائية نفذتها بتاريخ 27 كانون الثاني عام 2018م، في قرية حمام التابعة لناحية جندريس أثناء الهجوم التركي على عفرين، والمناضلة بارين كوباني استشهدت في شباط 2018 في مواجهات عنيفة مع الجيش التركي المحتل في قرية قرنة.

ويذكر بأن الاحتلال التركي خلال عدوانه على عفرين استهدف التنظيم السائد بين كافة فئات المجتمع وخاصةً قيادة المرأة للمجتمع العفريني، والمعروفة بجسارتها وقوتها، والتي قاومت لمدة 58 يوماً، والتي استشهد خلالها 56 امرأة و46 طفلاً، إضافةً لجرح 104 أخريات ممن تعرضنَ لإصابات مختلفة.

التعليقات مغلقة.