سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

التهاب البنكرياس الحاد -1-

21
البنكرياس عضو هضمي يقع خلف المعدة، وهو يصنع الإنزيمات الهضمية وهرمونات منها الأنسولين الضروري لتنظيم نسبة السكر في الدم.
التهاب البنكرياس الحاد: هو التهاب يصيب البنكرياس يحصل فجأة ويُشفى على المعالجة المناسبة.
أسباب التهاب البنكرياس
يحدث التهاب البنكرياس عندما تتنشط الأنزيمات الهاضمة داخل البنكرياس! لا في الأمعاء الدقيقة، ولالتهاب البنكرياس العديد من الأسباب، وقد يكون السبب مجهولاً أحياناً، وتتضمن الأسباب المعلومة لالتهاب البنكرياس ما يلي:
ـ انسداد القناة البنكرياسية، والذي قد يحدث بسبب الحصيات المرارية أو السرطان أو أمراض تصيب الاثنا عشري؛ وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة الذي يفرغ فيه البنكرياس محتوياته.
ـ تعاطي الكحول.
ـ الجراحة أو الرضوض على البنكرياس
ـ أدوية معينة، مثل أدوية السرطان.
ـ الإقفار Ischemia – وهو نقص جريان الدم إلى البنكرياس.
ـ مضاعفة لإجراء تصوير الأقنية المرارية البنكرياسية بتنظير البطن بالطريق الراجع (ERCP.
ـ الأمراض والحالات التي ترفع خطورة الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد:
تتضمن عوامل الخطورة التي تزيد خطورة الإصابة بسرطان البنكرياس ما يلي:
1ـ تعاطي الكحول.
2ـ تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب البنكرياس.
3ـ سوابق شخصية للإصابة بالتهاب بنكرياس حاد.
4ـ حالات خلقية، مثل البنكرياس المنقسم  pancreas divisum.
5ـ الإيدز أو عدوى فيروسية أخرى، مثل النكاف mumps أو التهاب الكبد B.
6ـ حالات عدوى طفيلية أو جرثومية.
7ـ فرط ثلاثي غليسريد الدم hypertriglyceridemia.
8ـ أخذ أدوية معينة، مثل خافضات ضغط الدم.
9ـ سرطان البنكرياس.
10ـ فرط شحميات الدم  hyperlipidemia.
11ـ فرط كالسيوم الدم  hypercalcemia.
12ـ مرض التليف الكيسي  cystic fibrosis.
13ـ لدغات العقارب.
14ـ التعرض المهني لسموم معينة.
أعراض التهاب البنكرياس

قد تحدث الأعراض مرة واحدة أو عدة مرات. ونعرف تلك السورات المتكررة باسم الهجمات. وقد يتسبب التهاب البنكرياس الحاد بما يلي:
1ـ ألم شديد في منتصف أعلى البطن، يمكنه في بعض الأحيان أن ينتشر لأعلى الظهر، وهو يسوء غالباً عند الأكل أو المشي أو عند الاستلقاء على الظهر.
2ـ غثيان وتقيؤ.
3ـ حمى منخفضة الدرجة.
4ـ يرقان – وهو اصفرار البشرة وبياض العينين.
5ـ صدمة في بعض الأحيان – وهي حالة طبية طارئة لا تتلقى الأعضاء والأنسجة كفايتها من الدم فيها.
وقد يتطور التهاب البنكرياس الحاد غير المعالج إلى التهاب بنكرياس مزمن chronic pancreatitis، وهي حالة خطيرة بصبح البنكرياس متضرراً فيها بشكلٍ دائم.
مضاعفات التهاب البنكرياس
يمكن أن يتسبب التهاب البنكرياس الحاد بمضاعفات خطيرة مثل:
ـ التكيس الكاذب Pseudocyst. قد يتسبب التهاب البنكرياس الحاد بتجمع السوائل وحطام النسيج في جيوب تشبه التكيسات في البنكرياس. وقد يتسبّب التكيس الكاذب الكبير الذي يتمزق بمضاعفات خطيرة مثل النزف الداخلي والعدوى.
ـ العدوى: يجعل التهاب البنكرياس هذا العضو عرضة لغزو الجراثيم أو الفيروسات. وعدوى البنكرياس حالة خطيرة تتطلب عناية علاجية مركزة، مثل الجراحة لاستئصال النسيج المصاب بالعدوى.
ـ السكري: قد يؤدي التلف الحاصل للخلايا المنتجة للأنسولين، والناجم عن التهاب البنكرياس المزمن للإصابة بالسكري، وهو مرض يشير لاضطراب في قدرة الجسم على التعامل مع سكر الدم.
ـ مشاكل تنفسية: قد يتسبب التهاب البنكرياس الحاد بحدوث تغييرات كيميائية في الجسم تؤثر على وظيفة الرئتين، ما ينجم عنه انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم إلى حدود خطيرة.
ـ الفشل الكلوي: يمكن أن يتسبب التهاب البنكرياس الحاد بالفشل الكلوي، والذي نعالجه بالغسيل dialysis إذا كان الفشل الكلوي شديداً ومستمراً.
ـ سوء التغذية Malnutrition. يمكن لكلا التهاب البنكرياس الحاد والتهاب البنكرياس المزمن أن يؤديا إلى انخفاض إنتاج البنكرياس للأنزيمات الضرورية لتفكيك وهضم الطعام، وهذا يقود إلى سوء التغذية والإسهال ونقص الوزن، حتى ولو أكل المصاب نفس الأغذية ونفس كميات الطعام المعتادة.
  •  سرطان البنكرياس:إن الالتهاب طويل الأمد في البنكرياس بسبب التهاب البنكرياس المزمن يعد عامل خطورة لنشوء سرطان البنكرياس .
الاختبارات والتشخيص
تضم الاختبارات والإجراءات الهادفة لتشخيص التهاب البنكرياس ما يلي:
  •  فحوص دموية بحثاً عن ارتفاع المستويات الدموية لإنزيمات البنكرياس.
    •    فحص البراز في التهاب البنكرياس المزمن لقياس مستويات الدهون التي يشير ارتفاعها لعدم مقدرة الجهاز الهضمي على امتصاص الدهون بفعالية.
    •    التصوير المقطعي المحوسب CT للبحث عن وجود حصيات مرارية gallstones ولتقييم امتداد التهاب البنكرياس.
    •    الإيكو البطني بالتنظير الداخلي Endoscopic ultrasound للبحث عن الالتهابات والانسدادات في القناة البنكرياسية أو القناة المرارية.
    •    التصوير بالرنين المغناطيسي MRI للبحث عن الشذوذات في المرارة والبنكرياس والقنوات.
    وقد يوصي الطبيب باختبارات أخرى تبعاً لكل حالة.