سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

فوائد الحمص الأخضر

بهذا الوقت من السنة، ينتشر تناول الحمص الأخضر، حيث يقوم الناس بطهيه بطرق مختلفة، تعرّف على فوائد الحمص الأخضر من خلال المقال الآتي:
الحمص الأخضر، أو كما يُعرف، بالحاملة، من الأطعمة المفضلة لفئة كبيرة من الأشخاص في هذا الوقت من السنة، ولكن هل تعلم أن فوائده الصحية العديدة ستزيد من حبك له؟ تعرف على أهم فوائد الحمص الأخضر الآن.

 

فوائد الحمص الأخضر الصحية
الحمص الأخضر عبارة عن نوع من أنواع البقوليات، والذي يُشتهر تناوله في الشرق الأوسط بالتحديد. تمتلك الحاملة كمية عالية من البروتينات، والفيتامينات، والمعادن التي تنعكس إيجابًا على صحة متناوليها، تعرف على أهم هذه الفوائد في الحمص الأخضر:

 

ـ المساعدة في فقدان الوزن:

 

نظرًا لامتلاك الحمص الأخضر كمية عالية من الألياف، فإن تناوله سيشعرك بالشبع لفترة أطول، ويقلل من كمية الطعام المتناولة لاحقًا.
بالتالي، فتناوله يمكن أن يقلل من السعرات الحرارية المتناولة، ويساعدك بفقدان الوزن بسرعة أكبر، وحمايتك من الإصابة بالسمنة، وزيادة الوزن.
ـ تعزيز المناعة:

 

يعمل تناول الحمص الأخضر على تعزيز المناعة في الجسم، وذلك من خلال المساعدة في الوقاية من الجراثيم، والبكتيريا المختلفة.
كما توفر حبوب الحمص الأخضر مضادات الأكسدة، التي تلعب دورًا هامًا في صحة الجهاز المناعي.
ـ حماية القلب، وتعزيز صحته:

 

إن تناول حصة واحدة يوميًا من الحمص الأخضر المطبوخ، أي ما يقارب ثلاثة أرباع كوب منه، يساعد في خفض خطر الإصابة بالنوبة القلبية، ويقلل من الكولسترول السيء في الدم.
كما أن احتواء الحمص الأخضر لكمية عالية من الدهون الصحية، يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

ـ تعزيز كفاءة عمل الأعصاب:
تناول حبوب الحمص الأخضر، والمقصود هنا نصف كوب تقريبًا، يعمل على تعزيز صحة العظام، وخلايا الدم، وعمل الأعصاب؛ لاحتوائه على الحديد والمغنيسيوم، الذين يحتاجهما الجسم.
ـ خفض مستويات الكولسترول المرتفعة:
يعد الحمص الأخضر من البقوليات، التي تحتوي على مستويات عالية من الألياف الذائبة، والتي تساعد في خفض نسبة الكولسترول المرتفعة.
المساعدة في خفض مستويات الكولسترول، يساهم بدوره في حماية القلب، والشرايين من الإصابة بالأمراض المختلفة، وهذه من فوائد الحمص الأخضر الهامة.
ـ التحكم بمستويات السكر في الدم:

 

يمتلك الحمص الأخضر مؤشر غلايسيمي منخفض نسبيًا (GI)، وهو مؤشر على مدى سرعة ارتفاع نسبة السكر في الدم، بعد تناول الطعام، بالإضافة إلى ذلك قد تساعد الألياف، والبروتين الموجودة في الحمص الأخضر، في تنظيم مستويات السكر في الدم.

 

وذلك لأن الألياف تبطئ امتصاص الكربوهيدرات، وبالتالي تمنع حدوث ارتفاع في مستويات السكر في الدم.

 

ـ تقليل خطر الإصابة بالسرطان:

 

إن تناول حبوب الحمص الأخضر، يعمل على تقليل خطر الإصابة بالأنواع المختلفة من السرطان.

 

ويكون ذلك نتيجة عمليات الأيض، والاستقلاب، التي تساهم فيها هذه الحبوب بشكل خاص؛ لتكبح شهية الخلايا السرطانية.
ـ حماية الجهاز الهضمي من المشاكل المختلفة:

 

من المعروف، أن الألياف الغذائية تعمل على تعزيز كفاءة الجهاز الهضمي، ومن فوائد الحمص الأخضر، أنه يحتوي على كمية عالية منه، وبالتالي فهو مفيد جدًا للعمليات الهضمية المختلفة. إذ يساعد تناول الحاملة على التقليل من الأعراض الناتجة عن الإصابة بالقولون العصبي، والإمساك، كما تعمل على إعادة التوازن للبكتيريا الجيدة في الأمعاء.

 

الآثار الجانبية لتناول الحمص الأخضر
بعد التعرف على فوائد الحمص الأخضر، ننوه لمجموعة من الآثار الجانبية الناتجة عن تناوله فيما يأتي:

 

قد يجعل أعراض متلازمة القولون العصبي أسوأ لدى بعض الأشخاص، وذلك لاحتوائه على بعض أنواع الألياف غير القابلة للهضم.
قد يسبب الحمص الأخضر ارتفاع البوتاسيوم في الدم، لذا يجب على الأشخاص، الذين يستخدمون أدوية حاصرات بيتا تناوله باعتدال.