سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الشبيبة الثورية في الدرباسية تدعو للقيام بالواجب الوطني ضد المحتل التركي


روناهي/ الدرباسية – أعلنت حركة الشبيبة الثورية عن النفير العام في خيمة الاعتصام، التي أقامتها في الدرباسية، وأكدت على تصعيد النضال في وجه المحتل، ودعم النضال البطولي الشعبي، الذي تبديه قوات الكريلا.

استمراراً للفعاليات، التي تنظمها الشبيبة الثورية؛ بهدف مساندة مقاومة قوات الدفاع الشعبي، والإعلان عن النفير العام ضد الاحتلال التركي، أقامت حركة الشبيبة الثورية في الدرباسية خيمة اعتصام على الحدود مع باكور كردستان.
وتوافد الشبيبة الثورية، وممثلون من الإدارة الذاتية، والمؤسسات المدنية، وأهالي المنطقة إلى الخيمة منذ اليوم الأول من إقامتها في السادس عشر من أيار الجاري، وتستمر الخيمة ليومها الثالث بإرادة حرة، ضد ما يفعله المحتل التركي من جرائم ضد القوات الشعبية.
بيان فعاليات الخيمة
وألقت الشبيبة بياناً إلى الرأي العام؛ جاء فيه: “إلى شبيبة شعبنا: تستمر دولة الاحتلال التركي في هجماتها الوحشية على مناطق الدفاع المشروع، في زاب وآفا شين ضد الكريلا، كما تشارك في هذه الهجمات حكومة الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى جانب جيش الاحتلال التركي، كاستمرار لسياسات الخيانة، التي تنتهجها سلطات الحزب المذكور”.
وأوضحت الشبيبة في بيانها: إن المقاومة، التي تبديها قوات الكريلا في مناطق الدفاع المشروع، تهدف إلى حماية أجزاء كردستان الأربعة، وبناء عليه تُساند حركة الشبيبة الثورية السورية، مقاومة القوات في جبال كردستان، وتقديم كل ما يلزم للوقوف إلى جانب نضالاتها البطولية.
واختتمت الشبيبة البيان “ندعو بنات، وأبناء شعبنا في روج آفا، إلى الالتحاق بالنفير العام، الذي أعلنته حركة الشبيبة الثورية، وذلك كواجب وطني علينا كشباب، وشابات للقيام بدورنا في الوقوف بوجه المحتل التركي”.
كما ويؤكد المشاركون في خيمة الاعتصام مساندتهم للشبيبة الثورية، بدعمهم لقوات الكريلا ضد المحتل التركي، والذي يشارك معهم الحزب الديمقراطي الكردستاني إبادة الكرد.