سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تربيةُ الدجاجِ في المنزلِ والجدوى الاقتصادية

الدواجن مصدر جيد للغذاء، ومن الحيوانات الأليفة، التي يمكن العناية بها بسهولة ويسر، وهناك الكثير من الطرق، التي يستخدمها أصحاب المنازل في تربية الدواجن، فالدجاج وسيلة سهلة، وغير مكلفة عند تربيتها، وتوفر تربية الدجاج في المنزل الحصول على دجاج خالٍ من المواد الكيميائية، حتى أن تربية الدواجن في الفناء الخلفي للمنزل أصبحت أحد الاتجاهات الجديدة في المدن والضواحي.
لم تعد تربية الدواجن في المنزل بالأمر المعقد، فهي مصدر للحصول على بيض جيد وآمن، ولحم لذيذ، كما أن تربية الدواجن لا تستغرق الكثير من الوقت في اليوم الواحد، فأي شخص لديه مساحة ولو صغيرة يمكنه تربية الدواجن،
ميزات تربية الدواجن في المنزل
ـ الحصول علي البيض الطازج: البيض الطازج هو السبب الأكثر وضوحاً لتربية الدواجن في المنزل، فالدجاج يبدأ في وضع البيض في عمر ستة أشهر، وسوف تضع باستمرار كل يوم بيضة، وتستمر لذلك لعدة سنوات، هذا البيض صحي للغاية، فهو بيض يقدم التغذية لك ولعائلتك، وبمجرد تناوله سوف تدرك الفرق الواضح بين البيض المنزلي، والبيض الموجودة في السوبر ماركت، سترى الفرق في لون صفار البيض في حالة الدجاج المنزلي، سترى صفار البيض البرتقالي الصحي، وليس الأصفر الشاحب، لأن هذا البيض يحتوي علي نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين هـ، ونسبة أقل من الكوليسترول.
الاستمتاع بقيمة غذائية عالية للدواجن: الدجاج المنزلي يحصل على التغذية العضوية في المنزل الخالية من المواد الكيميائية، ويتم تغذية الدجاج علي الذرة، الفول الصويا، وجبات بذور القطن، وقد تبين أن الدجاج التي يسمح له بالتجول بحرية لأكل العشب، ووضع البيض يمتلك قيمة أعلي من أحماض أوميغا 3 الدهنية، وفيتامين هـ، وقد أظهرت الأبحاث أن البيض من الدجاج المنزلي يحتوي علي سبعة أضعاف فيتامين ألف وبيتا كاروتين، وتقريباً ضعف فيتامين هـ في البيض غير المنزلي، ونسبة أقل من الدهون المشبعة.
ـ الحصول على حديقة صحية: يحب الدجاج المشي بحرية، والسماح له أن يأكل الآفات، التي يمكن أن تكون موجودة في منزلك من خلال المناقير، وبالتالي فأنت تقول وداعاً لمبيدات الآفات، فعندما يتواجد الدجاج في الفناء الخلفي للمنزل، يتمكن من القضاء على الرخويات، الخنافس، القراد، الجنادب والعقارب.
ـ التخلص من نفايات الطعام: على الصعيد الوطني، تشكل نفايات الطعام ملايين الأطنان، التي ترسل إلي مكتب النفايات، فيمكن أن يساعدك الدجاج في التخلص من بعضها، بالإضافة إلي أن الدجاج، يقوم بتناول بعض الأطعمة، مثل قشر الفواكه والخضروات، بقايا الخبز، الفاصوليا المطبوخة، الأرز المطبوخ، الشوفان، المعكرونة، والقائمة تطول، كل الأطعمة يمكنك تقديمها للدجاج، ولكن من الأفضل تجنب اللحوم وغيرها من المواد الحيوانية.
ـ غير مكلف: تربية الدواجن في المنزل غير مكلفة بالمقارنة مع شراء الدجاج، سوف تحتاج إلى شراء، أو بناء مكان للدجاج، وضمان وجود الحيوانات الأليفة الجيدة والمفترسة بعيداً عنه.
ـ الحصول على الأسمدة الحرة: روث الدجاج في الواقع، يعدّ واحداً من الأسمدة، التي تحدث العجائب للتربة، ويستخدم في تسميد التربة؛ لأن روث الدجاج غني بالنيتروجين، كما أن قشور البيض عنصر جيد لتسميد التربة، وبالتالي فإن تربية الدواجن تقدم لك تربة غنية، وغير مكلفة.
السؤال الأكثر شيوعاً الذي يطرحه الناس، هو هل تربية الدجاج أمر سهل؟ وإذا كان يتم ذلك، هل يحتاج إلى ميزانية ضيقة؟ فتربية الدجاج أمر سهل، هناك تتعلم مجموعة من الأشياء الهامة، التي يجب أن تتعرف عليها.
تجهيز مأوى للدجاج
تحتاج إلى تجهيز مأوى للدجاج عند القيام بتربيته في المنزل، سواء كان صيصاناً صغيرة، أو دجاجا كبيرا، والبعض الآخر قد يرغب في تخطي ذلك كله، وشراء الدجاج الكبير بالفعل، ويقوم بوضع البيض، وعادة ما يختلف مأوي الكتاكيت عن الدجاج الكبير، وبالتالي يتم تقسيمه علي أساس فئتين:
الدجاج الأقل من شهرين: يعد الربيع هو أفضل وقت للبدء في تربية الكتاكتيت الصغيرة، التي تحتاج إلي المأوي لمدة شهرين، وأفضل مأوي لتربية الدجاج الصغيرة، هو صندوق من الورق المقوي القديم جيداً، لأنه يساعدك علي تنظيم درجة الحرارة، وهو أمر بالغ الأهمية للكتاكيت الصغيرة، مع وضع مصباح حراري، أو يمكنك استخدام إضاءة الغرفة العادية، يساعدك قياس الحرارة علي ضبط درجة المصباح، وفيما يلي مجموعة من الإرشادات لدرجة الحرارة في الأسابيع الأولي: الأسبوع الأول:95 درجة، الأسبوع الثاني: 90 درجة، الأسبوع الثالث: 85 درجة، الأسبوع الرابع: 80 درجة الأسبوع الخامس : 75 درجة، الأسبوع السادس: 70 درجة، الأسبوع السابع: 65 درجة، الأسبوع الثامن: درجة حرارة الغرفة.
يجب أن يحتوي المأوي على مكان جيد للطعام والشرب، ويفضل وضع الطعام والماء في السلطانيات، تحتاج الكتاكيت الصغيرة إلى أماكن قريبة لوضع الطعام والماء بالقرب منها، حتى يسهل الوصول إليها، أهم شيء للكتاكيت هو تنظيم درجة الحرارة، والحفاظ على وعاء الماء بالكامل، فهي أولويات البقاء على قيد الحياة.
المأوي المناسب للدجاج في عمر أكبر من شهرين: بمجرد أن يصل الدجاج إلي عمر شهرين، يجب نقله إلى الهواء الطلق، إذا كنت تمتلك مساحة في الفناء الخلفي للمنزل، يمكنك تجهيزها لوضع الدجاج بداخلها، والاهتمام بتأمين المكان بعيداً عن الحيوانات المفترسة مثل الثعلب، لأن الدجاج حساس للحيوانات المفترسة، ويمكنك لف قفص الدجاج بالأسلاك فهو أفضل وسيلة لتأمين الدجاج أثناء التواجد في المأوى، من الحيوانات المفترسة ليلاً، يجب أن لا تكون ثقوب الأسلاك أكبر من 1 بوصة والتخلص من الشقوق التي يمكن أن تسمح لأي شيء بأن ينزلق إلى الداخل.
اختيار نوع الدجاج
 للدجاج سلالات مختلفة، عندما تختلف سلالات الدجاج، يختلف لون البيض أيضاً، فيجب عليك تحديد الصفات الهامة بالنسبة لك ولعائلتك، إذا كنت تبحث عن أنواع السلالات الودية نوصي لك باختيار سوسكس، برهماس، الوقواق وجميعهم يعطي أنواعا مدهشة من الدجاج، ويمكنك العثور علي نوع الدجاج، الذي تقوم بتربيته في منزلك من المزارع والمتاجر، يفضل البحث عن نوع الدجاج مثل سيكسد أو بوليت، أو الكتاكيت المحلية، بالطبع لكل نوع إيجابيات وسلبيات.
والآن تحتاج إلى تقدير عدد الكتاكيت التي تحتاج إليها، يمكن أن تكون الكتاكيت مغرية جداً فهي صغيرة جداً، ولطيفة جداً ورخيصة جداً، ولكن تذكر أن الكتاكيت الصغيرة سوف تكبر وتحتاج إلى التعب، الأكل، بالإضافة إلى أن الدجاج الكبير يحتاج إلى مساحة فارغة، يوصي أن تبدأ بعدد قليل من الكتاكيت، يمكنك زيادتها في الأيام المقبلة.
العناية بالكتاكيت الصغيرة
 بعد أن تقوم بتجهيز المأوي اللازم للكتاكيت الصغيرة، أصبح كل شيء في مكانه، ويصبح الاهتمام بالكتاكيت الصغيرة في الواقع أمراً بسيطاً جداً، تحتاج إلى التأكد من وجود مياه نظيفة وطعام جيد، يوصي الخبراء بتناول الطعام العضوي، الذي يمكنك العثور عليه من مخازن إمدادات المزرعة، وإذا كان الطقس دافئاً، فيمكنك إحضارها للخارج والسماح له بالتجول حولها، والحصول على الطعام في الهواء الطلق، مع التأكيد من توفير شروط السلامة.
تجهيز سكن دائم
 سوف تحتاج إلى وضع الكتاكيت الخاصة بك في الحاضنة لمدة ستة أسابيع، قبل أن يتحركوا إلى وطنهم الدائم، إذا كنت تبحث للقيام بذلك، بطريقة غير مكلفة، فيمكنك تنفيذ المأوي الخاص بالدجاج في الحديقة، حاول ألا تكون أقفاص الدجاج الجاهزة منخفضة كثيرا.
طعام الدجاج
 يجب أن تتذكر بأن الدجاج بعد مرور أكثر من شهرين، يمكنك إطعام الدجاج بقايا الطعام، فالدجاج يحب قشور البطيخ، قشور البطاطا، العنب، قشور البيض، بقايا اللحوم، الخبز القاسي، فالقائمة تطول، بالإضافة للأعلاف والعلائق والخلطات الجاهزة.
الماء
 الدجاج مثل الكائنات الحية، يحتاج إلى مياه عذبة، هناك العديد من أشكال سلطانيات، وضع الماء للدجاج المتوافرة في الأسواق، ويمكنك استخدام وعاء مناسب لوضع الماء الساخن خصوصاً في فصل الشتاء.
نقل الدجاج إلى الأكواخ وانتظار البيض
 بمجرد أن يبدأ الدجاج بوضع البيض في الفناء الخلفي، تحتاج إلى تعلم كيفية الحصول علي أفضل حصاد، تحتاج إلي التأكد من أن العش الخاص بالدجاج نظيف، هذه الخطوة تقلل من خطر تلويث البيض كثيراً قبل جمعه، يجب  أن يكون مربع العش أيضاً خفيفاً، بحيث يتم تقليل الضرر، تحتاج إلى تجهيز المزيد من الصناديق للاحتفاظ بالبيض  لمنع الاكتظاظ، يمكن أن يتقاسم عدد كبير من الدجاج العش نفسه، عند وضع البيض ولذلك من الضروري أن يكون حجم العش مناسباً، حتي لا تجبر الدجاج علي وضع البيض خارج الحظيرة، يفضل فحص الحظيرة بانتظام علي مدار اليوم للحد من خطر تكسر البيض وتبريد البيض المراد تخزينه.
وكالات