سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قتل امرأة حامل بعفرين جُرم آخر تُزيدهُ تركيا على تاريخها الدموي

مركز الأخبار ـ

قتل امرأة حامل وجنينها في عفرين المحتلة جرم آخر تزيده الدولة التركية المحتلة ومرتزقتها على سلسلة جرائمها لتلاقي الاستنكار والرفض من قبل مؤتمر ستار والمطالبة بوضع حد لهكذا تعسف وجرائم بحق المرأة.
استمراراً لسياسة تركيا ومرتزقتها المعادية للمرأة في المناطق المحتلة بشمال وشرق سوريا تعرضت امرأة حامل تدعى نعمت بهجت شيخو (32 عاماً) للقتل تحت التعذيب في السجن الخاص بالاستخبارات التركية في مدينة عفرين المحتلة.
وشجبت رمزية محمد الناطقة باسم مؤتمر ستار في روج آفا الممارسات الوحشية التي يتعرض لها الأهالي منذ احتلال كري سبي وسري كانيه وخاصةً النساء موضحة بعض الأساليب كالاختطاف والاغتصاب والقتل.
التعذيب والعنف الممارس بحق الأشخاص في السجون التركية ومرتزقتها في المناطق المحتلة له تأثير عليهم حتى بعد خروجهم من السجن حيث تتأزم حالتهم النفسية ليصيبوا بأمراض بشكلٍ يومي هذا ما أكدته رمزية مشيرةً بذلك إلى الجريمة الأخيرة التي تخص مقتل امرأة حامل بعد تعرضها للتعذيب في عفرين المحتلة “هذه الجريمة هي ذروة وحشية الدولة التركية المحتلة فأن أشد أنواع الوحشية هو قتل امرأة حامل في شهرها السادس تحت التعذيب”. لافتاً إلى زيف ما تدعيه تركيا “تنادي الدولة التركية باسم الإسلام ولكنها من ناحية أخرى تطبق هذه الوحشية على الشعب”.
الدولة التركية المحتلة تسعى إلى إبادة شعوب شمال وشرق سوريا قبل ولادتهم هذا ما حصل لدى قيامهم بقتل الطفل في بطن أمه وعن هذا الجرم ذكرت رمزية “لا يجوز قتل طفل موجود في بطن أمه ولم يولد بعد ولكن هذا الطفل قُتل مع أمه، وقالت ” هذا أشد أنواع العنف وهو يمارس على مجتمعنا في عفرين المحتلة”.
وللمقاومة الدور الأساسي في رد العدوان والممارسات الوحشية التي تقوم بها تركيا في المناطق المحتلة هذا ما أشادت به رمزية خلال حديثها لوكالة أنباء هاوار “مهما مارسوا العنف بحقنا فإن لمجتمعنا حقيقة جوهرية. فهو مدركٌ لثورته، وهذه الثورة ستخلّص المجتمع من الاحتلال”.
واختتمت الناطقة باسم مؤتمر ستار في روج آفا رمزية محمد حديثها قائلةً “نندد بهذا العنف ونناشد منظمات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية للتحرك بجدية لإنهاء هذا العنف الممارس على مجتمعنا. يجب أن يفتحوا أعينهم على هذه الأحداث ويوقفوا احتلال الدولة التركية. لم نعد نقبل ممارسات الدولة التركية المحتلة”.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.