سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مشفى الشدادي… على بعد خطوات من الانطلاق

بعد جهود حثيثة ومتابعة وإصرار على إنجاز أعمالها في الوقت المناسب، انتهت الورشات العاملة من ترميم مشفى الشعب في الشدادي، بعد عمل شاق استمر أكثر من عام كامل، ووسط تحضيرات لهيئة الصحة في شمال وشرق سوريا لتزويد المشفى بالكوادر الطبية المختصة.
وبدأ ترميم المشفى وإعادة تأهيله بعد أن كان قد تعرّض لدمار شبه كامل نتيجة معارك تحرير البلدة من مرتزقة داعش، منذ مطلع العام الماضي كانون الثاني حسب القائمين على المشروع.
وجاءت جهود إعادة التفعيل تلبية لنداءات المواطنين المتكررة، وللحاجة الماسة لأهالي الناحية والقرى والبلدات المحيطة بها إلى الرعاية الصحية.
وسيقدم مشفى الشعب في الشدادي لدى افتتاحه الرعاية الصحية لأكثر من 700 قرية وبلدة في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة شمال وشرق سوريا، أبرزها “الشدادي، مركدة، العريشة، الدشيشة، عبدان”.
ومع دخول المشفى الخدمة، سيوفر على أهالي الناحية عناء السفر ومشاق الطريق للوصول إلى مشافي المدن والنواحي المجاورة. ويجري العمل حالياً على تفعيل أربعة أقسام رئيسة في المرحلة الأولى هي “الإسعاف والأطفال والداخلية والنسائية”.
وستكتفي هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا بتفعيل تلك الأقسام في الفترة الحالية؛ نظراً للافتقار للمتخصصين في أقسام أخرى، حسب ما أشارت إليه الإدارية في هيئة الصحة بمقاطعة الحسكة، سهام ملّا التي أكدت أن الأسباب التي أعاقت تفعيل مشفى الشدّادي هي قلة الموارد البشرية من كوادر صحية وأطباء أخصائيين في المنطقة الجنوبية لمدينة الحسكة، بالإضافة إلى انتشار جائحة كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.