سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

خلف: العزلة على القائد أوجلان مؤامرة على الشعب الكردي

كوباني/ سلافا أحمد ـ قال الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي في إقليم الفرات أوصمان خلف إن تشديد العزلة على القائد أوجلان يعني ان المؤامرة مستمرة على الشعب الكردي بأكمله، بخاصةٍ أن المنطقة تمر بأوضاع خطيرة، وأكد بأن هناك هجمات ومؤامرات متواصلة من قبل المحتل التركي حيث تسعى للقضاء على الوجود الكردي.
تواصل الدولة التركية الفاشية سياستها الديكتاتورية بحق الشعب الكردي وقائده عبد الله أوجلان، وذلك من خلال فرضها العزلة المشددة على القائد عبد الله أوجلان منذ عام 2015، إذ لا تسمح لذويه ومحاميه بالالتقاء به، وسط تعالي مطالب الشعب الكردي وجميع الشعوب التواقة للحرية بإنهاء العزلة المشددة على القائد أوجلان وإطلاق سراحه ومن دون شروط.
هدف العزلة ضرب مكتسبات الشعب الكردي
وتعليقاً على ذلك أجرت صحيفتنا لقاءً مع الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي في إقليم الفرات  أوصمان خلف حيث في مستهل حديثه ندد بشدة بالعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وقال: المحتل التركي يفرض العزلة على القائد أوجلان وهي بذلك تخرق جميع المعايير الأخلاقية والمواثيق والعهود الدولية.   وأوضح خلف قائلاً: إن تشديد العزلة المفروضة على القائد أوجلان في الوقت الذي تمر به المنطقة من هجمات ومؤامرات دولية هدفها بكل تأكيد ضرب مكتسبات الشعب الكردي في كل مكان، وهي تسعى للقضاء على الوجود الكردي في المنطقة وإبادة كل ما يتعلق بالكرد.
وأضاف خلف: في ظل الأزمات والصراعات التي كان تعاني منها شعوب المنطقة، كان للقائد عبد الله أوجلان مشروعاً ديمقراطياً يسعى لدمقرطة المنطقة، ليحل محل النظام الديكتاتوري والاستبدادي في المنطقة، فمشروع الأمة الديمقراطية يمكن تطبيقه على الشرق الأوسط بأكمله.
وأشار خلف: على ما يبدو أن المشاريع الديمقراطية تعاديها الدول المستبدة لأنها تحقق العدالة والمساواة بين الجميع، وهذه الأنظمة لا تحبذ هذا الطرح، لذلك سعوا من خلال مؤامرة دولية قذرة باعتقال القائد عبد الله أوجلان للقضاء على فكره وفلسفته الرامية لتحرير شعوب العالم من الظلم والتعسف، كونهم يرون مشروع الأمة الديمقراطية الذي يسعى إليه القائد أوجلان خطراً على نظامهم الاستبدادي وخلاصاً للشعوب.
وفي نهاية حديثة دعا السياسي أوصمان خلف المنظمات الإنسانية والحقوقية في القيام بواجبها تجاه الشعب الكردي وقائدهم عبد الله أوجلان، ووضع حد للانتهاكات التركية التي تقام بحق الإنسانية في شمال وشرق سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.