سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مدرسة الشهيد إسماعيل يوسف بالطبقة… العمل على تخريج السائقين مستمر

الطبقة/ عمر الفارس ـ

تنظم مدرسة الشهيد إسماعيل يوسف عملية تعليم قيادة الآليات المتنوعة لجميع المواطنين المسجلين لديها وفق إجراءات ضابطة وتسجيل منظم وضمن اختبارات نظرية وعملية أثناء الفحص الأخير لكل سائق. تصنف مدرسة إسماعيل يوسف لتعليم القيادة في الطبقة بأنها إحدى المدارس المميزة التي تستقبل باستمرار عدداً كبيراً من المتدربين الذين يخضعون لدورات تدريبية توضح أساسيات وقوانين السير والتعامل مع الإشارات المرورية والمواقف التي يتعرض لها كل سائق آلية أثناء القيادة؛ وذلك بهدف ترخيص وثائق السيارات وإلزام السائقين بثبوتيات القيادة اللازمة.
استقبال المسجلين
وكان لصحيفتنا “روناهي” زيارة لمدرسة الشهيد إسماعيل يوسف في الطبقة، المعنية بتعليم قيادة المركبات الآلية والذي حدثنا فيها إداري المدرسة “عبد الهادي الحمود” عن افتتاح المدرسة قائلاً: “افتتحت مدرسة الشهيد إسماعيل يوسف في الشهر الثالث للعام الماضي 2020م، حيث استقبلنا العديد من المواطنين المتدربين بشكل مستمر، وتخرج العديد من الدورات التي من خلالها تأهل العديد من السائقين لقيادة السيارات العمومية والخصوصية”.
أهمية وهدف تعليم قيادة المركبات
وأضاف الحمود أن الهدف من وجود المدرسة في المنطقة: “تعليم الإخوة المواطنين المسجلين لدينا قيادة المركبات، ومنح شهادة السائق بعد الاختبار الذي تجريهِ اللجنة في آخر الدورة، ومدتها تقريباً ما يقارب الـ 15 يوم، يتلقى فيها المتدرب المحاضرات النظرية بتعريفهِ بإشارات المرور التحذيرية والإجبارية والممنوعة وغيرها، والتعريف بالقطع الرئيسية في الآلية من الجانب الميكانيكي، وفي نهاية التدريب تنتهي الدورة بإجراء الاختبار العملي وفحص القيادة المخصص ضمن مسارات محددة للسيارة الخصوصية على شكل حرف L، أما العمومي الفان والباص فيكون مساره على شكل حرف S  ثم تُسلم على أساس هذا الاختبار الشهادات التي تؤهل صاحبها قيادة الآليات والتنقل في المدينة”.
الأوراق المطلوبة
وفي لقاء ثانٍ مع موظف أرشيف مدرسة إسماعيل يوسف لتعليم قيادة المركبات “زكريا شيخ العمر” أشار لنا إلى كيفية تسجيل المتدربين، وأرشفة أسمائهم وتنظيم الأوراق المطلوبة، عن طريق التنسيق بين مكاتب المدرسة، وتشمل هذه الأوراق الصور الشخصية وتحديد زمرة الدم وصور الهوية الشخصية.
ونوه العمر إلى وصل التسجيل الذي تبلغ قيمته 8500 للسيارة الخصوصية و10500 ليرة سورية قيمة التسجيل للسيارة العمومية، إضافة لتسجيل ذوي الاحتياجات الخاصة بقيمة 2000 ليرة سورية الذين يتم مراعاة وضعهم الخاص، ثم تُسجل البيانات جميعها وفق جداول منظمة، والتي من خلالها يتم حفظ وأرشفة جميع الأسماء المؤهلة ضمن المؤسسات منعاً لأي خلل أو تلاعب أو تزوير لأي شهادة غير مسجلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.