سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مخيم كري سبي: قرابة 6000 مُهجّر وبطاقة استيعابية كاملة

روناهي/ قامشلو –

بعد أن أنهت إدارة مخيم مهجري كري سبي الأعمال التوسعية في المخيم وفي الخطة التوسعية الثالثة، بدأت باستقبال العوائل المهجرة من مقاطعة كري سبي  من جديد منذ 13 حزيران الماضي، وأكملت استقبال المهجرين الجدد، لتعلن عن اكتمال الطاقة الاستيعابية للمخيم وعدم قبول مهجرين جدد في الوقت الحالي، وبدأت إدارة مخيم مهجري كري سبي استقبال العائلات المهجرة من مقاطعة كري سبي وريفها في توسعتها الثالثة في الـ 13 من الشهر الماضي.
التوسعة الثالثة جاءت بالتعاون مع منظمة “بلومند” وبهدف استقبال عدد من العائلات التي هجرها المحتل التركي ومرتزقته بعد احتلاله لمدينتهم في التاسع من شهر تشرين الأول من عام 2019، والذين يعانون أوضاعاً معيشية صعبة في أماكن نزوحهم الأولى في مدن الرقة والطبقة، بعد فقدانهم لمصادر دخلهم ومسكنهم. من خلال التوسعة الأخيرة تم استقبال 2459 مهجراً موزعين على 512 عائلة، يقطنون في 564 خيمة، حيث تحصل العائلات المكونة من أكثر من ثمانية أفراد على خيمتين، ولا زالت العديد من العائلات تتقدم بطلبات للدخول والإقامة في المخيم، وقد بلغت الطاقة الاستيعابية أوجها من جديد بعد تم استقبال ما يربو على 500 عائلة.
الرئيس المشترك لإدارة المخيم محمد الشيخ وحول هذا الموضوع كان قد أدلى بحديث لوكالة هاوار قال فيه: “تقصدنا عشرات العائلات يومياً طالبةً الدخول إلى المخيم ونقف عاجزين عن مساعدتهم لأن التوسعة لا تستوعب أكثر من 560 خيمة”.
وناشد الشيخ في حديثه الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية لمساعدتهم بإنشاء توسعة رابعة لاستقبال المزيد من العائلات التي تعاني أوضاعاً معيشية واقتصادية صعبة في أماكن النزوح الأولى وخصوصاً غلاء أجور المنازل.
يذكر إن المخيم يضم اليوم 1187 عائلة أي قرابة الـ6000 نسمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.