سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الإسعافات الأولية ضمن دورة صحيّة تثقيفية بمنبج

منبج/ آزاد كردي

في إطار نشر التثقيف الصحي النوعي وتعلم الإسعافات الأولية لسكان منبج عموماً، افتتح اتحاد المهن الطبية في منبج وبالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني دورة صحية تثقفية نوعية.
ويعد الاهتمام بالجانب الصحي من الأولويات الضرورية لأي مجتمع سليم خالٍ من الآفات والأمراض الخطيرة، كما أن الإسعافات الأولية الأكثر حاجة مع تزايد انتشار العديد من الأمراض العرضية وتحتاج إلى مبادرة شخصية من الأفراد في طريقة التعامل معها بالشكل الأنسب بما يرفد المجتمع بكفاءات صحية ذات خبرة، وقد أطلق اتحاد المهن الطبية دورة تثقيفية مؤخراً في هذا الشأن من خلال افتتاح دورة للمراحل الأولى من الإسعافات الأولية لتأهليهم في هذا المجال الصحي الهام.
ويقول مسؤول الممرضين، والمشرف على الدورة الصحية علي خالد، في حديثه لصحيفتنا “روناهي”، إن اتحاد المهن الطبية أدرك الحاجة الماسة لافتتاح مثل هذه الدورات خاصةً أن المجتمع المثقف لا بد أن يمتلك الأساس في توفير هكذا بيئة متعلمة، لافتاً إلى أن هدف الدورة “زيادة الوعي والتثقيف الصحي للمواطنين بحيث يتيح كسب الخبرة التمريضية في حال حصول أي طارئ وقت حدوث الكوارث”.
وتعريفاً حول الدورة الصحية، أوضح خالد: “يبلغ عدد المستفيدين 41 متدرباً 16 إناث، و25 من الذكور وكان من المقرر أن تستمر الدورة لمدة شهرين لكنها قد تستمر أطول إذا لزم الأمر لأننا نركز على النوعية. وتتضمن الدورة برنامج علمي أكاديمي وسيكون إعطاء المحاضرات من قبل مختصين بهذا المجال، كما وستقسم الدورة إلى قسمين نظري وآخر عملي. ويتلقى المتدربون المهارات الصحية وكيفية أداء الإسعافات الأولية وطريقة التعامل مع الأوبئة والأمراض والإصابات الجراحية وأمور أخرى من مثل «فتح الوريد وخياطة الجروح والحقن وقياس الضغط وقياس السكر وكيفية تعليق السيروم وسحب الدم وكيفية التعامل مع أي مريض في المراحل الأولى من المرض”.
وأكد مسؤول الممرضين، والمشرف على الدورة الصحية علي خالد في ختام حديثه بالقول: “نأمل أن تحقق الدورة الهدف المرجو منها عبر نشر التثقيف الصحي لأنه واجب على الفرد تعلمه لحماية عائلته ومجتمعه بشكل عام، وسيُمنح المتخرجون من هذه الدورة شهادات خبرة بعد إجراء الفحوصات والتدريبات والاختبارات اللازمة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.