سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قلق متصاعد على اقتصاد العالم…ومتحورات كورونا تُرعب أمريكا

قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين إن واشنطن “قلقة جداً” من تهديد متحورات فيروس كورونا لانتعاش الاقتصاد العالمي.
وأوضحت خلال مؤتمر صحفي من البندقية، “نحن قلقون جداً بشأن المتحور دلتا ومتحورات أخرى قد تظهر وتهدد الانتعاش، نحن في ظل اقتصاد عالمي مترابط، فما يحصل في أي جزء من العالم يؤثر على الدول الأخرى”.
وأضافت “تشكل المتحورات تهديداً للعالم بأسره” داعيةً “إلى العمل معاً لتسريع عملية التلقيح وتحديد هدف تطعيم 70 بالمئة من سكان العالم العام المقبل”.
وعلى صعيد اللقحات رأت جانيت يلين ضرورة بذل المزيد لتكون الإجراءات ذات فعالية، وسبق أن حذّر وزراء المال في مجموعة العشرين في ختام اجتماعهم في البندقية من “الأخطار” التي يطرحها “تفشي متحورات جديدة من كوفيد -19 ووتيرات متفاوتة لعمليات التلقيح” على انتعاش الاقتصاد العالمي.
وإذا كان الوضع الاقتصادي العالمي “قد تحسّن، خصوصاً بفضل تزايد عمليات التلقيح” في الأشهر الأخيرة، فإن مجموعة العشرين ذكرت في بيانها الختامي بأن الأزمة لم تنتهِ بعد.
وتستمر متحورة دلتا الشديدة العدوى بالتأثير على انتعاش النشاط الاقتصادي في العالم بأسره، وهي تسببت ببؤر وبائية في آسيا وإفريقيا وبارتفاع في الإصابات بأوروبا والولايات المتحدة.
وتأتي تصريحات الوزيرة بعدما سجلت الولايات المتحدة لليوم الثالث على التوالي نحو 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي عتبة لم تتجاوزها البلاد منذ مايو الماضي، مما يُنذر بانتكاسة في جهود مكافحة الوباء.
وذكر مسؤولون صحيون في الولايات المتحدة أن المتحور “دلتا” سريع الانتشار، يتفشى على نطاق واسع في المناطق التي شهدت معدلات التطعيم المنخفضة.
وقالت مديرة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها روشيل والينسكي، إن حوالى 93 بالمئة من الإصابات الجديدة في الأيام الأخيرة حدثت في مقاطعات تقل معدلات التطعيم فيها عن 40 بالمئة.
وأضافت أن البيانات الأولية من الأشهر الأخيرة تشير إلى أن 99.5 بالمئة من وفيات كورونا حدثت في أشخاص غير محصنين.
وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.