سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حكومة دمشق… رفع الأجور للنصف وسحبها عبر الخبز والتدفئة

روناهي/ قامشلو ـ

قراران متعاقبان، الأول صدم السوريين في مناطق حكومة دمشق، والثاني استخف بعقول السوريين، رفع الأجور بنسبة 50% للعاملين في القطاع العام للنظام السوري، أسبقه رفع الحكومة السورية سعر الخبز بنسبة مئة في المئة، بينما ارتفع المازوت بأكثر من مئة في المئة، في ظل الأزمات الاقتصادية الكبيرة التي يعاني منها الشعب السوري وانهيار الاقتصاد المحلي.
ووصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذين القرارين بالسرقة من جيوب السوريين، إذ جاءت الزيادة لتخفيف الردود العكسية للشارع، والقول “إن الزيادة ستكفل مضاعفة الأسعار”.
وأصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحكومة السورية، قراراً “بتعديل” سعر ربطة الخبز (نحو 1100 غرام، أو 7 أرغفة) لتصبح بـ 200 ليرة، وأوضحت أنها ستكون “معبأة بالنايلون”.
كذلك أصدرت قراراً برفع سعر ليتر المازوت “لكافة القطاعات العامة والخاصة بما فيها المؤسسة السوريّة للمخابز ومخابز القطاع الخاص ليصبح بـ 500 ليرة”.
ويسري تطبيق القرارين بدءاً من يوم الأحد، وقالت الوزارة إن القرارين صدرا “بناءً على كتاب وزارة النفط والثروة المعدنية وتوصية اللجنة الاقتصادية”.
وسبق أن رفعت الحكومة السورية في شهر حزيران الماضي، أسعار مادتي السكر والرز بنسبة 66 في المئة، وهما المادتان اللتان تُباعان بسعر مدعوم عبر البطاقة الذكية.
ومن المتوقع أن يرافق هذا القرار ارتفاعاً في أسعار مختلف السلع في مناطق سيطرة النظام السوري وباقي المناطق السورية أيضاً نتيجة تداخل عجلة الاقتصاد والتجارة.
وبعد ساعات من قرار رفع الأسعار، أصدر الرئيس السوري قراراً، يقضي برفع الأجور للعاملين المدنيين والعسكريين بنسبة 50%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.