سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

معرض المنتوجات المحلية يفتح أبوابه بمشاركة 60 شركة

روناهي/ قامشلو –

بدأت السبت فعاليات المعرض الثاني للمنتوجات المحلية في شمال وشرق سوريا، والذي شارك فيه 60 شركة ومعمل بطرح منتوجاتهم والتعريف بماهيتها بهدف تشجيع القطاع الإنتاجي والصناعي المحلي في شمال وشرق سوريا.
وانطلق المعرض الثاني للمنتوجات المحلية في شمال وشرق سوريا، تحت شعار “من صناعة إيكولوجية نحو الاكتفاء الذاتي”، وذلك في ملعب كلاسيكو الواقع غرب مدينة قامشلو، بهدف تشجيع المنتج المحلي ومقاطعة البضاعة الخارجية والاعتماد على الذات في المنطقة.
ويشارك في المعرض 60 معملًا وشركة من كافة مناطق شمال وشرق سوريا، عرضت من خلاله منتجاتهم من المواد الغذائية والصناعات المحلية.
ونُظم المعرض بنسخته الثانية من قبل هيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة وبالتنسيق مع اتحاد غرف الصناعة والتجارة، وحضره ممثلون عن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا وتجار المنطقة إضافة إلى العشرات من الأهالي.
وبدأت مراسم الافتتاح بقص شريط الافتتاحية من قبل والدة الشهيدة هفرين خلف، ثم وقف الحضور دقيقة صمت إجلالاً لشهداء الحرية.
وأشار الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في شمال وشرق سوريا، سلمان بارودو، خلال كلمة الافتتاحية، إلى أن هذا المعرض يُشكل فرصة لتشجيع المواطنين على إنتاج المواد محلية الصنع وتحقيق الاكتفاء الذاتي، وتخفيف الأعباء عن كاهل أبناء المنطقة بالتزامن مع ما تشهده سوريا عامة من أزمة اقتصادية خانقة.
وأكد بارودو على ضرورة اعتماد أهالي المنطقة على الذات في تصنيع المنتجات الغذائية والصناعية، قائلًا: “يجب علينا مقاطعة المنتجات الخارجية والاعتماد على منتجاتنا المحلية، وذلك لتأمين فرص عمل لأبناء المنطقة”.
ومن جانبها، رحبت الرئيسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة، هدية العلي، بكافة الحضور في المعرض، ونوهت إلى أن “المعرض خطوة لتشجيع الحياة التشاركية الكومينالية في المنطقة وتحقيق الاكتفاء الذاتي”.
هذا واستمر المعرض حتى 14 حزيران الجاري، وسينتقل بعدها إلى مدينة الحسكة في الـ 19 من الشهر ذاته، ويذكر أنه افتتح أول معرض للمنتوجات الصناعية المحلية على مستوى إقليم الجزيرة في مدينة قامشلو عام 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.