سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

“إرادة الشعوب المستمدة من تضحيات الشهداء هي التي ستنتصر”

10
تقرير/ إيفا ابراهيم –

روناهي/ قامشلو- ناشدت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة سميرة حاج علي، جميع أبناء شعوب المنطقة بخاصةً المرأة للقيام بالكثير من الفعاليات والنشاطات للوقوف ضد الهجمات الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي.
هدفهم إمحاء فكر الأمة الديمقراطية
أجرت صحيفتنا لقاءً مع الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة “سميرة حاج علي” حول مجريات الأحداث الأخيرة التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا، وخاصةً بعد إعلان وقف إطلاق النار، والمواقف الدولية حيال ما يجري في المنطقة.
في بداية حديثها أشارت سميرة حاج علي بأن هدف دولة الاحتلال التركي من هذه الهجمات على مناطق شمال وشرق سوريا هو إمحاء فكر الأمة الديمقراطية المتمسك بمبدأ أخوة الشعوب، والذي يسمح لكل شعب التمثيل بتاريخه وثقافته ولغته للعيش بحرية وأمان.
ونوهت سميرة بأن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته تحت مسمى إنشاء “منطقة آمنة” تقصف بالطيران والمدافع الثقيلة هذه المناطق، ما أدى إلى نزوح الآلاف من أهالي إلى المناطق أكثر أماناً، ناهيك عن القتل والدمار.
قسد وحدها تحمي شعبنا
وشددت سميرة بأن قوات سوريا الديمقراطية سننتصر كون إرادة شعوبها مستمدة من تضحيات الشهداء الذين دافعوا عن الأرض التي رويت بدمائهم الطاهرة.
وافتخرت سميرة بانتصارات قسد التي أعلنت عن راية النصر بالقضاء على مرتزقة داعش على الصعيد العسكري بشكل نهائي وأمام مرأى العالم، مؤكدة بأن هذه الهجمات ستزيد من عزمهم وإرادتهم بالنضال والمقاومة.
وأشارت سميرة حاج علي بأنه تم عقد عدة اتفاقيات ومنها الاتفاق الذي عقد في الآونة الأخيرة بين كل من “أمريكا وتركيا” و”روسيا وتركيا” بهدف وقف إطلاق النار ولكن من دون جدوى، لذا نناشد جميع المنظمات الإنسانية التي تنادي باسم حقوق الإنسان لوقف هذه الهجمات ووقف القتل والتشريد بحق المدنيين الأبرياء، موكدةً بأن قواتنا قسد قادرة على حماية شعبها.
مناضلات زرعنَ الخوف في نفوس المرتزقة
وأكدت سميرة بأن المرأة في شمال وشرق سوريا زرعت الخوف في نفوس المرتزقة كونها استطاعت النيل منهم ببسالتها وجعلت من جسدها نوراً أضاءت به طريق الحرية، لذا المرتزقة التركية يحاولون تشويه والتمثيل بجثثهم الطاهرة.
وختمت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة سميرة حاج علي بأنه في الآونة الأخيرة جامعة روج آفا أطلقت حملة لمقاطعة البضائع التركية والتي أثرت بشكل إيجابي على الاقتصاد التركي، لذا نناشد جميع أبناء شعوب المنطقة بخاصة المرأة للقيام بالكثير من الفعاليات والنشاطات للوقوف ضد الهجمات الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي.