نساء شمال وشرق سوريا ينتفضنَ بوجه أطماع الفاشية التركية

69
روناهي/ الرقة -تنديداً بالتهديدات التركية على أراضي شمال وشرق سوريا قامت مؤخراً إدارة المرأة في الرقة بنصب خيمة اعتصامية استنكاراً للإرهاب التركي الذي تمارسه على أراضي سوريا، وذلك في حي الطيار الواقع على سرير نهر الفرات.
شاركت نساء في الإدارات الذاتية، وحزب سوريا المستقبل، والمئات من نساء الرقة، وريفها بالإضافة للوفود التي قدمت من الطبقة، ومنبج، ودير الزور بخيمة الاعتصام في الرقة للتنكيل بتهديدات المحتل التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.
حيث ألقيت عدة كلمات من قبل إدارة المرأة في شمال، وشرق سوريا، وممثلة عن إدارة المرأة في الطبقة نصرة عباكة، وباسم إدارة المرأة في مدينة دير الزور ألقتها ملاك الرباح، حيث جاء في مجمل الكلمات: “هنالك أشكال عديدة من الإرهاب تمارسها الدولة التركية الفاشية تجاه أراضي شمال وشرق سوريا لنهب خيراتها الغنية، ولكسر أخوّة الشعوب، والإرادة القوية التي نمتلكها”.
إننا يد واحدة ضد الاحتلال
وفي هذا السياق أجرت صحيفتنا عدة لقاءات مع النساء اللاتي اعتصمن اليوم في الرقة منهنَّ الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي في دير الزور ملاك رباح التي قالت: “جئنا نشارك إدارة المرأة في الرقة مؤكدين للعالم أجمع بأننا يد واحدة نرفض أي احتلال تركي غاشم على أراضي سوريا”.
وأضافت بالقول: “سوف نكون على جبهات القتال يداً بيد نحن السوريون لنحمي بلادنا التي استعدناها بدماء شهدائنا الأبرار كما نرفض، ونستنكر أي وجود للقوات التركية الفاشية على الأرض السورية، فهذا يعد احتلالًا ليس كما تدعي بأنها تريد حماية أبناء سوريا”.
نرفض وجود أي محتل على أرضنا
من جانبها قالت إدارية مركز جنولوجيا المرأة في الطبقة نور الهدى محمد: “ها نحن نساء الطبقة انضممنا اليوم لخيمة الاعتصام لمساندة نساء الرقة وتنديداُ بالاحتلال التركي ورفضاً لأي وجود له على أرضنا مؤكدين على وحدتنا ومقاومتنا لأي محتل كان”.
واتبعت بالقول: “أطلقنا نحن شعوب شمال شرق سوريا بكافة أطيافه شعار؛ “توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي، لا للاحتلال التركي، بمقاومة المرأة الحرة سنقوم برد أي عدوان على جميع الأصعدة عسكرياً أو فكرياً أو اقتصاديا”.