“راح نُوّرها”.. إنارة للطرق والشوارع في الرقة

84
تستكمل دائرة الإنارة العامة التابعة لبلدية الشعب في الرقة مراحل مشروع “راح نوّرها” الذي يهدف إلى إنارة الطرق والشوارع الرئيسية في المدينة؛ وذلك في حي المشلب.
إبان حكم مرتزقة داعش على مدينة الرقة قام بأعمال شغب وتدمير وخراب، على المرافق العامة والخاصة وأصبحت مدينة الظلام. ولكن؛ بعد تحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية، أنيرت بالسبل كافة، حيث بدأت دائرة الإنارة العامة التابعة لبلدية الشعب في الرقة بمشروع راح نوّرها أواخر عام 2018م.
وبهذا الخصوص؛ تحدث رئيس دائرة الإنارة العامة التابعة لبلدية الشعب في الرقة، المهندس عبد الرحمن الحسين عن المراحل الأولى من المشروع قائلاً: “بدأنا بمشروع راح نوّرها أواخر عام 2018 والبداية كانت بإنارة 2 كم من الطريق الممتد من الجسر القديم جنوباً إلى مجسم الساعة شمالاً ومن دوار الإطفائية شرقاً إلى مشفى الأطفال غرباً، حيث تم تركيب 100 عامود مزود بأجهزة إنارة حديثة”.
وأضاف: “بعد نجاح المشروع في المراحل الأولى، أطلقنا مرحلة ثانية بإنارة 8كم في أربعة مواقع، الموقع الأول الطريق الممتد من باب بغداد إلى سوق الهال والثاني من باب بغداد حتى شارع هشام بن مالك، والثالث من باب بغداد وصولاً إلى مدرسة حطين الواقعة في كورنيش السور”. وأكمل الحسين: “يتضمن مشروع الموقع الرابع في حي المشلب طول 4 كم ويشمل من باب بغداد وصولاً إلى سوق الحديد مروراً بمكاتب السيارات وسيتم تركيب 20 عامود إنارة.”
واختتم رئيس دائرة الإنارة العامة التابعة لبلدية الشعب في الرقة، المهندس عبد الرحمن الحسين، حديثه بأن الدائرة أشرفت أيضاً على إنارة شارعي المنصور والنور الذين تم تأهيلهما من قبل “فريق صناع المستقبل”.