“رسائل نيسان” عبّرت عن مقاومة العصر ضد الاحتلال التركي

267
روناهي/ سري كانيه – أقامت الفنانة المبدعة “ميديا أومراني”، معرضاً لرسوماتها شمل العديد من اللوحات، وذلك في إحدى الصالات الخاصة بمدينة سري كانيه، وقد سمّت المعرض باسم (رسائل نيسان)، لما يحمله فصل الربيع من رسائل حب وسلام وحرب وانتصار، وكان لكل لوحة رسالة معينة تميزت بلون ورسم مختلف، وعنوان خاص لكل لوحة تحمل قصة عن الإنسان.
عبّرت الفنانة ميديا أومراني من خلال معرضها للرسم باسم (رسائل نيسان)، الذي شمل العديد من اللوحات، وذلك بمدينة سري كانيه، عن معاناة عفرين المغتصبة وانتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته. وعن الدور البطولي الذي تقوم به مقاومة العصر الصامدة في عفرين، ودور الشهداء وتضحياتهم، حيث رسمت الفنانة لوحات تُكلم من يشاهدها وتعبّر عن فحواها بمجرد النظر إليها.
أتمنى أن أُمثل شعبي ووطني في المحافل الدولية
وعن بداية مشوارها بالرسم أشارت ميديا بأنها تمارس هواية الرسم منذ أكثر من عشر سنوات وكانت تطور موهبتها بنفسها عاماً بعد آخر، وشاركت في العديد من المعارض منها؛ مهرجان المرأة الذي أقيم في مدينة قامشلو، حاصدةً المركز الثاني، وقد تضمن معرضها أعمالاً يدوية أيضاً مكونة من لحاء الشجر وبعض الحجارة لتكون فنانة محترفة، ربما تصل قريباً إلى قمة الإبداع العالمي، وما كان لافتاً هو عدد اللوحات المعروضة التي تجاوزت مئة وعشرين لوحة جميعها من أعمالها.
وقد أثنت الفنانة على اهتمام الإدارة الذاتية بالمواهب المحلية، وناشدت الجهات المعنية بأن تزيد من الاهتمام بالمواهب المتميزة في مناطقنا، متمنيةً أن تمثل شعبها ووطنها بالمحافل الدولية، وتشارك بالمسابقات العالمية.