سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

تركيا تقتل 15 مدنياً بينهم أطفال ونساء منذ مطلع العام

مركز الأخبار – كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن حصيلة حالات القتل المتعمد التي أقدمت عليه جيش الاحتلال التركي في سوريا منذ مطلع العام الجاري.
وقال المرصد إن 15 مدنيّاً قُتلوا بمناطق مختلفة في سوريا على يد الجيش التركي، بينهم 7 أطفال وامرأتان، وإن غالبية المدنيين قُتلوا على يد حرس الحدود التركي “الجندرمة” أثناء محاولتهم عبور الحدود هرباً من الحرب الدائرة في البلاد.
وأشار المرصد، إلى مقتل شاب من أبناء قرية رسم صهريج بريف حلب عند الحدود السورية مع لواء إسكندرون بريف إدلب، في 14 كانون الثاني/ يناير الماضي، كما قُتل شاب آخر في 27 من الشهر ذاته، أثناء محاولته عبور الحدود السوريّة التركيّة من منطقة الحمبوشية بريف جسر الشغور الغربي، بالإضافة إلى مقتل طفل في الـ 4 من شباط / فبراير الماضي عند الحدود السورية القريبة من لواء إسكندرون بريف إدلب، وقُتل طفل برصاص حرس الحدود التركي في 4 من آذار/ مارس الماضي أثناء تواجده أمام منزله في قرية المدلوسة بريف سلقين شمال غربي إدلب، كما قتل في الـ9 من الشهر نفسه شاب برصاص الجندرمة التركية أثناء محاولته عبور الحدود نحو تركيا من جهة مدينة دركوش الحدودية مع لواء إسكندرون في ريف إدلب الشمالي الغربي.
في السياق ذاته، قُتل طفل في العاشر من شهر آذار أيضاً على يد حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور مع عائلته من منطقة “عراضة” بريف “أبو راسين” في ريف الحسكة الشمالي.
وفي الـ19 من ذات الشهر، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل شاب من أبناء منطقة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل قوات حرس الحدود التركي، فيما تم توثيق مقتل سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال وامرأتان خلال الـ 3 أشهر الماضية، بقصفٍ صاروخي نفذه الجيش التركي على مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي والشرقي وريف الرقة الشمالي، حيث قُتل أربعة مدنيين بينهم طفلان وامرأة بقصفٍ صاروخي من قبل الجيش التركي والفصائل الموالية له، على مدينة تل رفعت شمالي حلب، في حين، قُتل طفل في الـ 14 من آذار/ مارس الماضي، بقصفٍ بري من القاعدة التركية في قرية “الياشلي” على قرية “الزنقل” بريف منبج شرقي حلب.
وقُتل طفل متأثر بجروحه، في الـ19 من آذار، إثر قصف تركي على قرية “حدريات” شرقي عين عيسى في ريف الرقة الشمالي، بالإضافة إلى مقتل شابة متأثرة بجروحها بعد إصابتها في الـ 19 من الشهر ذاته، بقصفٍ صاروخي تركي طال القرية ذاتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.