سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

“بنت الشهيد” مسرحية وطنية لفرقة مجلس عوائل الشهداء

منبج/ آزاد كردي –

قدمت فرقة مجلس عوائل الشهداء للمسرح في مدينة منبج وريفها عرضاً مسرحياً بعنوان “بنت الشهيد” تزامناً مع ذكرى ميلاد القائد عبد الله أوجلان.
 نظم مجلس عوائل الشهداء في منبج وريفها وبالتنسيق مع لجنة مبادرة حرية القائد في منبج احتفالية بمناسبة ميلاد القائد عبدا لله أوجلان، الذي يصادف الرابع من شهر نيسان. وتضمنت الاحتفالية العديد من الكلمات والعروض الفنية، منها فقرة غنائية لفرقة عوائل الشهداء بعنوان “مبارك ميلادك القائد عبد الله أوجلان” كما قدمت فرقة حلبية فقرة “عراضة” من التراث الحلبي العتيق.
مسرحية “بنت الشهيد” مسرحية وطنية استعراضية، تبدأ أحداثها في لحظة اشتباك دون أن يكون هناك بعد زماني ومكاني وربما كان الحدث ممتد إلى لا نهاية، وتدور مجرياتها منذ ذهاب الأب إلى للدفاع عن أرضه واستشهاده وكيف سارت ابنته على نهجه وواصلت طريق المقاومة.
وتعد من العروض المسرحية الوطنية الأولى التي تقدمها فرقة مجلس عوائل الشهداء للمسرح. ويرغب مجلس عوائل الشهداء من دخول عالم المسرح إلى تنمية الروح الوطنية لدى الأطفال والشباب والكبار الذين يبحثون عن ميراث وقيم النضال والمقاومة.
وفي هذا السياق، التقت صحيفتنا “روناهي” بمؤلف العمل والمخرج محمود العيدو ليحدثنا عن هذا العمل فقال: “إن العرض المسرحي /بنت الشهيد/ يجسد حالة نفسية تعتري وجدان الشهيد الذي لا يتوانى أن يبذل روحه رخيصة للوطن. فالأحداث تبدأ بصراع حول قيم الحرية والحياة مذ هرع الشهيد لتلبية نداء الوطن وتنتهي بعودته على نعش ليعبر عن ذلك بميلاد حياة جديدة على يد مقاتل آخر، فيما تتجدد ثنائية الشهادة والحياة بينهما بشكل متوازٍ ومتساوٍ في مقابل تضاد جوهري أبدي”.
العيدو أضاف :”لا شك أن الحوار الذي دار بين البطلين طيلة العرض هو عبارة عن قصيدة شعرية باللغة الشعبية. ألفتها منذ ثلاث سنوات وتعتمد على طريقة فيلو دراما ذات التأثير على مشهد الحوار المؤثر. كما أن لحظة تصميم ابنة الشهيد على السير على خطا والدها أمر طبيعي بحكم ثقافة المقاومة التي باتت مترسخة في البلاد”.
المؤلف والمخرج محمود العيدو اختتم حديثه بالقول: “تمكن العرض المسرحي من خلق إبداع لأطفال الشهداء لتعزيز شعور وقيم الشهيد الذي لا يمكن أن يندثر. وهذا أول عمل لفرقة مسرح عوائل الشهداء بالتأليف والإخراج جميعاً. ونعمل في الفترة القادمة على زيادة جهد أكبر لتقديم عروض على نحو يكرس المسرح ثقافة المجتمع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لنحمي أنفسنا

1- ابقى في المنزل من أجل صحتك.
2- احرص على ارتدائك الكمامة عند اضطرارك للخروج من المنزل.
3- توقف عن نشر الشائعات وساهم في حماية الوطن.