سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

زراعة 7000 غرسة زيتون بالتزامن مع ميلاد القائد أوجلان

جل آغا/ غزال العمر ـ

 حملة تشجير واسعة تضمنت غرس 7٠٠٠ غرسة زيتون وذلك في حرم سدي جل آغا وذخيرة التابعين لناحية جل آغا في شمال وشرق سوريا والتي بدأت في مطلع هذا الأسبوع من الشهر الجاري.
الإداري في لجنة الزراعة والثروة الحيوانية أحمد عبد الله  صرّح لصحيفتنا “روناهي” بأنّ هذه الحملة تهدف لزيادة المساحات الخضراء المزروعة في السدين “زراعة المساحة الواسعة المتموضعة على جانبي السدين” .
وأوضح العبد الله بأنّ أرض السدين كانت مزروعة بما يتجاوز الـ ٧٠٠٠ شجرة “حراجية ومثمرة” وتعرضت للرعي الجائر وللقطع أثناء بداية الأزمة السوريّة من قبل السكان للتدفئة دون رادع إنساني وأخلاقي “الأشجار أرواح” علماً بأن عمرها كان يقارب العشرين عاماً.
وأشار العبد الله إلى أنّ هذين السدين كانا بمثابة مكان استجمام لسكان المنطقة ونواحيها وأنه “تم تكليف حارسان لحماية الغراس من الرعي والقطع ورعايتها”.
“الزيتون رمز للسلام”
وأكد العبد الله بأنه سيتم اتخاذ الإجراء القانوني والتغريم المالي لكلّ من يتجاوز القوانين ويقوم بقطع أو تخريب الغراس قائلاً: “اخترنا عيد ميلاد القائد موعداً لزراعة الغراس لنبعث برسالة للعالم بأننا أبناء شعب ينادي بالسلام والحرية وشجرة الزيتون رمز لذلك”.
هذا وقد تشاركت كافة مؤسسات الناحية بزراعة هذه الغراس في الرابع من نيسان الذي يصادف عيد ميلاد القائد مؤكدين على ضرورة إغناء المنطقة بالأشجار وبخاصة مع ارتفاع الغازات السامة كغاز ثاني أكسيد الكربون في الجو.
هذا وأشار الإداري في لجنة الزراعة والثروة الحيوانية بضرورة تقيد المزارعين بالإجراءات الاحترازية والتقييد بلبس الكمامة والمعقم في حال مراجعتهم لدائرة الزراعة حفاظاً على السلامة والتباعد الاجتماعي وتمنى الصحة والعافية للجميع وأنّ ينجح مشروع تشجير السدين وبالتالي الحفاظ على جو مناسب وملائم وصحي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لنحمي أنفسنا

1- ابقى في المنزل من أجل صحتك.
2- احرص على ارتدائك الكمامة عند اضطرارك للخروج من المنزل.
3- توقف عن نشر الشائعات وساهم في حماية الوطن.