سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الموت يُغيّب البروفيسور والباحث الكردي د. قدري يلدرم

 روناهي/ قامشلو – عن عمر ناهز الثانية والستين، رحل البروفيسور والباحث في التاريخ الدكتور قدري يلدرم، الذي توفي في أحد مستشفيات آمد بعد تعرضه لجلطة دماغية  نُقِل على أثرها إلى المشفى في 24-3-2021 وتوفي فيها يوم 26-3-2021م.
البروفيسور يلدرم من مواليد ناحية لجي التابعة لآمد في الخامس من شباط عام 1959، تخرج من جامعة حران في مدينة رها قسم الإلهيات، وعمل أستاذاً في جامعة دجلة بآمد، وفي عام 2010 حصل على  درجة بروفيسور  وله العشرات من الكتب في التاريخ واللغة.
عمل كباحث في علوم اللغات الحيّة كاللغات العربية والكردية والفارسية، وترجم ملحمة ممو زين إلى اللغة التركيّة، ومن المؤسسين لقسم اللغة الكردية في جامعة ارتوغلو في ماردين، وتخرج على يده عشرات اللغويين الكرد، وأتقن أربع لغات إلى جانب لغته الكردية وهي اللغة التركيّة والعربية والفارسية والإنكليزية، وفي عام 2015 أصبح عضواً في البرلمان عن مدينة سيرت من قبل حزب الشعوب الديمقراطي، وواصل نضاله السياسي إلى جانب نضاله في مجال التاريخ والبحث الأكاديمي.
للدكتور يلدرم قرابة الأربعة عشر كتاباً في مجال اللغة والتاريخ والجغرافيا واللغة والأدب الكردي، كما نشر عام 2018 الذي طبعته ونشرته دار نشر آفستا. كتابه الذي حمل عنوان ” .”Bi Her Alî Rojava

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.