سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

غضب الزيتون صفّت أحد قيادات مرتزقة السلطان مراد

مركز الأخبار ـ قالت غرفة عمليات غضب الزيتون أن مقاتليهم تمكنوا من تصفية إحدى قيادات مرتزقة السلطان مراد، خلال كمين نصب له في ناحية الراعي شمال شرق حلب واستولوا على سلاحه.
ونشرت غرفة عمليات غضب الزيتون اليوم (الخميس) بياناً إلى الرأي العام، أعلنت فيه أن مقاتليهم تمكنوا من تصفية القيادي في مرتزقة السلطان مراد المدعو أبو محمد الدوماني خلال كمين نصب له بتاريخ 28 آب الجاري. وأشارت الغرفة أن الكمين نصب في المنطقة الواقعة ما بين قريتي صندرة وتل شعير الشمالي التابعتين لناحية الراعي شمال شرق مدينة حلب . وجاء في نص البيان: “في إطار العمليات الانتقامية لمقاتلينا ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وإدلب ومناطق أخرى في الشمال السوري، نفذ مقاتلونا بتاريخ 28/08/2018 عملية اغتيال بحق المرتزق أبو محمد الدوماني أحد قيادات مرتزقة السلطان مراد المشاركة في الغزو على عفرين، والتي ارتكبت العشرات من عمليات الإعدام الميداني بحق أهالينا إلى جانب عمليات النهب والسلب والاختطاف.
مقاتلونا نصبوا كميناً للمرتزق أبو محمد الدوماني في المنطقة الواقعة ما بين قريتي صندرة وتل شعير الشمالي التابعتين لناحية الراعي شمال شرق مدينة حلب، وقاموا بتصفيته والاستيلاء على سلاحه قبل أن ينسحبوا من المنطقة بسلام. وكما أعلنا سابقاً، فإننا في غرفة عمليات غضب الزيتون نؤكد مرة أخرى على حقنا في الانتقام من المرتزقة المشاركين في احتلال عفرين وفي أي منطقة من الشمال السوري، ليكونوا عبرة للمرتزقة الآخرين”.