سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

في عفرين… يخطف الأهالي عنوة ويطلق سراحهم بالدولار

مركز الأخبار ـ اختطف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مواطنين من ناحية شيروا في مقاطعة عفرين، وتعرض المختطفون للتعذيب والضرب أثناء اختطافهم، كما اختطفوا مواطنين من ناحية شيه وسلبوا منهم ومن ذويهم مبالغ تقدر بـ 90 ألف دولار أمريكي، لقاء إطلاق سراحهم وذلك بعد تعرضهم لتعذيب وحشي.
وأفاد مصدر من قرية عندارة لمراسل وكالة أنباء هاوار أن جيش الاحتلال ومرتزقته ما تسمى فرقة الحمزات أقدموا صباح اليوم (الأربعاء) على اختطاف ستة مواطنين من القرية دون معرفة الأسباب وهم: (رشيد خالد البالغ من العمر 23  عاماً، أحمد رشيد 22 عاماً، دلو رشيد 20 عاماً، شيار علي 25 عاماً، نجم علي 35 عاماً وخالد علي عمر50 عاماً)، ومن ثم اقتادوهم إلى مكان مجهول. وأكد المصدر أن المختطفين تعرضوا لكافة أساليب التعذيب الوحشي أثناء اختطافهم.
وفي هذا السياق؛ أفاد مصدر آخر من قرية برج حيدر بناحية شيروا أن مرتزقة جيش احتلال التركي ما تسمى كتيبة فيلق الشام أقدموا اليوم (الأربعاء) الساعة السادسة صباحاً على اختطاف 16 مواطناً من القرية وهم (بكري رشيدو حسن البالغ من العمر 60 عاماً، محمد محمود كله خيري 57 عاماً، نبو محمد كله خيري 33 عاماً، أحمد محمد كله خيري 28 عاماً، كمال خليل حسن 20 عاماً، غياث خليل سليمان 32 عاماً، محمد حمو سليمان 33 عاماً، عارف عبود سليمان 47 عاماً، عمر عبود سليمان 44 عاماً، سليمان عبود سليمان 40 عاماً، أحمد محمود كله خيري 43 عاماً، خليل نبو كله خيري 46 عاماً، مصطفى ابراهيم كله خيري 54 عاماً، سليمان محمد كله خيري 60 عاماً، علي مصطفى حسن 45 عاماً، سليمان أحمد سليمان 20 عاماً).
وأكد المصدر أن المختطفين تم اقتيادهم إلى مكان مجهول مع تعرضهم للضرب المبرح، ويشار أن ناحية شيروا تشهد منذ يومين حالة استنفار  من قبل مرتزقة الاحتلال التركي بالتزامن مع استمرار انتهاكات جيش الاحتلال ومرتزقته في اختطاف الأهالي في الناحية.

كما واختطف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته تسعة مواطنين من أهالي ناحية شيه التابعة لمقاطعة عفرين وسلبوا منهم ومن ذويهم مبالغ تقدر بـ 90 ألف دولار أمريكي، لقاء إطلاق سراحهم وذلك بعد تعرضهم لتعذيب وحشي. ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أسماء تسعة مواطنين من أهالي ناحية شيه في مقاطعة عفرين تعرضوا للاختطاف بحجج واهية ومنها التعامل سابقاً مع الإدارة الذاتية، وسلب آلاف الدولارات منهم ومن ذويهم من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مما يسمى فصيل لواء سليمان شاه (العمشات) لقاء إطلاق سراحهم.
وذكر النشطاء أسماء المواطنين الذين اختطفوا والمبالغ التي دفعوها لقاء إطلاق سراهم، وهم كل من: (سعيد كوجر، سلب منه 15 ألف دولار، سمير كوجر 15 ألف دولار، وطني كوجر 6 آلاف دولار، عمر جميل حبش 3 آلاف دولار، رشيد جميل حبش 3 آلاف دولار، جميل حبش ألفي دولار، عصمت عرب 40 ألف دولار، رمضان هاشم ألفي دولار، نظمي محمد داوود تعرض لتعذيب وحشي ومنه الصعق بالكهرباء على يد أبو عمشة شخصياً وسلب منه 4 آلاف دولار).
والجدير بالذكر أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته استخدموا أساليب جديدة بمقاطعة عفرين في عملية نهب أموال الرجال والشبان، حيث تقوم نساء منقبات غالباً بسؤال رجل أو شاب في الأماكن العامة لا على التعيين عن محل أو شارع ويدخلن معهم في الأحاديث ليأتي شخص مرتزق مسلح ويتهمه بالتحرش بهن وتقوم النساء بالتأكيد على ذلك بالاتفاق مع المرتزقة ليبتزوه ويأخذوا كل يملكه مقابل إنهاء القصة.