سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ماهية وتعريف

د.هاجار رستم عبد الفتاح-

التنمية البشرية: هي تمتين الصلة بين المادة والروح والطاقة لنحصل على هيكل مصان بقيم يعكس إيجاباً على الفكر والسلوك وبالتالي تحقيق الهدف بأفضل الطرق الممكنة.
بالمختصر هو فن إدارة الحياة وتنمية الذات وتطويره.
التنمية الإدارية: هو النهوض والارتقاء بالعمل الإداري نحو أرقى المستويات.
سنتحدث عن المفهومين على شكل حلقات نوضح فيها كل القوانين والعناصر والبنود كل واحدة على حدى ونتمنى أن تصل تلك الأفكار وتشكل صدى في قلوبكم وأفكاركم.
كما إننا سنبين الأفكار الإيجابية وتأثيرها على حياتنا وسلوكنا والأفكار السلبية كذلك، وطرق وأساليب الوصول إلى التفكير الإيجابي، والطرق الكفيلة للخلاص من الأفكار السلبية، ومن الفقرات المهمة ايضاً قوانين العقل، والإدراك والتركيز والخارطة الذهنية والمنظور الفكري والإتقان والقيادة والإدارة، كيفية اتخاذ قرار الذكاءات الأربع، التواصل ـ المهارات.
وسنخصص عدة حلقات عن البرمجة اللغوية العصبية هذا بالنسبة للتنمية البشرية.
أما بالنسبة للتنمية الإدارية سنخصص حلقات على الشكل التالي:
التدقيق على الأعمال الإدارية والمالية وإدارة المشاريع، التخطيط والتنظيم، تطوير القوانين والهياكل التنظيمية.
سنبدأ بمثال توضيحي عن الفوز والخسارة في الفكر التنموي؛ (الفوز هو كل شيء والخسارة لا شيء).
الشخص الناجح معتاد على تقبل المسؤولية الكاملة عن جميع تصرفاته، الشخص الناجح متفائل دائماً وينظر إلى الجانب المشرق للأمور. والابتسامة المرافقة للمتفائل هي لغة عالمية لأنها تصهر المقاومة والمعارضة وتمنع الخوف وتملأ الشخص الآخر بالأمل والشجاعة ويحترمك الناس لأنك تتحمل مسؤوليتك تجاه تصرفاتك بما في ذلك أخطاؤك. كما إن الشخص الناجح يقبل النقد بصدر رحب ويتعامل مع المشاكل فوراً لأنها تساعده في كسب الخبرة. وهم يقولون ما يفعلون ويأخذون كل التزام كأمر شخصي.
كل منا يستطيع أن يصبح ناجحاً إذا تخلص من المفاهيم السلبية التي قد تجعل منك شخصاً فاشلاً. ولكي تنقل للآخرين إحساس النجاح يجب أن يشع منك روح الثقة بالنفس وتنعكس على كل ما تقوله وتفعل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.