سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

العزلة على القائد أوجلان.. وقوف في وجه الحرية والديمقراطية

قامشلو/ رشا علي ـ

أكد مواطنو قامشلو أن المؤامرة التي حيكت ضد القائد عبد الله أوجلان من قبل الدولة التركية الفاشية؛ لا تعرف أي معنى للإنسانية، وتهدف للوقوف في طريق نهضة الشعب الكردي, وكسر إرادة المرأة الحرة
العزلة التي فرضتها الدولة التركية على القائد عبد الله أوجلان؛ ليس إلا لإفشال مشروع الأمة الديمقراطية التي يدعو إليها القائد, وحول هذا الموضوع التقت صحيفتنا “روناهي” مع العديد من المواطنين لمعرفة مواقفهم حيال هذه العزلة.
فكر القائد ينادي بحرية المرأة
وبهذا الصدد؛ أشارت المواطنة شيرين داود عضوة لجنة المرأة في بلدة “جاغر بازار”، إلى أن أسر القائد بمثابة أسر المرأة الحرة واستقلاليتها بقولها: “فكر القائد ينادي بحرية المرأة، وشعاره حرية المجتمع مرتبط بحرية المرأة”.
بفكر القائد وفلسفته تحررت المرأة وشاركت في جميع المجالات، السياسية والاجتماعية والعسكرية، وأصبحت قائدة في الجبهات القتالية, فدولة الاحتلال التركي لا ترغب بحرية المرأة، و إنما تهدف لكسر إرادتها وكبت جماحها، وتبين شيرين: “واجب علينا نحن النساء أن نعمل كل ما بوسعنا, ونكثف الفعاليات، ليصل صوتنا إلى العالم أجمع لتحرير القائد”.
الدولة التركية لا تعرف معنى الإنسانية
وفي نفس السياق عبرت الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة “توبو” ميديا سعدو عن موقفها حيال العزلة على القائد أوجلان وقالت: “العزلة التي تفرضها الدولة التركية على القائد منذ أكثر من 22 سنة؛ بعيدة عن كل القيم الإنسانية ومبادئ حقوق الإنسان، والعزلة على القائد جريمة بحق الإنسانية”.
يعاني الشعب الكردي بسبب السياسيات التي تنتهجها الأنظمة الغاصبة لكردستان والمستمرة منذ عقود من الزمن، والدولة التركية من إحدى هذه الأنظمة التي مارست أبشع أنواع الاضطهاد والظلم والتهجير القسري ووصلت لحد الإبادة الجماعية.
القائد موجود بفكر وقلب ملايين الكرد
وتابعت ميديا حديثها: “سنبقى على نهج القائد عبد الله أوجلان ونحارب لأجل تحريره, العزلة ليست فقط على القائد بل على الشعب الكردي أجمع, والقائد معتقل في سجن إيمرالي ولكنه موجود بفكر وقلب ملايين الكرد؛ ونحن الشعب الكردي، صغيراً وكبيراً، ننادي وسنحارب لأجل حرية القائد”.
وحول الموضوع ذاته التقينا مع “عبد الرحيم شاكر” الرئيس المشترك لبلدية سنجق سعدون، وأشار في حديثه إلى أنهم يساندون رفاقهم المضربين عن الطعام في السجون التركية لأجل حرية القائد ورفع العزلة عنه قائلاً: “نندد بالعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان من قبل الاحتلال التركي، ونطالب المجتمع الدولي بالتدخل لفك العزلة عنه”، وفي ختام حديثه أكد “عبد الرحيم شاكر” أن العزلة المفروضة على القائد أوجلان هي عزلة للحرية والسلام والديمقراطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.