سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

شمال سوريا تحيي الذكرى الرابعة والثلاثين لقفزة 15 آب

مركز الأخبار ـ تحت شعار «بروح 15 آب نرفع وتيرة نضال الشعب الثوري لنعيش أحراراً مع القائد آبو» أحيا مناطق عدة من الشمال السوري الذكرى الرابعة والثلاثين لقفزة 15 آب.
ففي قامشلو؛ نظمت مسيرة جماهيرية بهذه المناسبة، حيث اجتمع (الأربعاء) المئات من أهالي منطقة قامشلو شيباً وشباباً عند الساعة الخامسة عصراً في دوار أوصمان صبري في الي الغربي الذي انطلقت منه المسيرة. وتولت قوات الأسايش، أسايش النجدة، قوات حماية المجتمع، الضابطة، الترافيك مهمة الحفاظ على أمن وسلامة المشاركين في المسيرة، كما كان الهلال الأحمر الكردي حاضراً تحسباً لأي حالة صحية طارئة. رفع المشاركون في المسيرة صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وصور المناضل عكيد وصور الشهداء، بالإضافة إلى لافتات كتب عليها «بروح 15 آب ستحقق المرأة النصر لثورة روج آفا» ورددوا خلال المسيرة شعارات تنادي بحرية القائد عبد الله أوجلان وتستنكر العزلة المفروضة عليه. واتجهوا صوب ملعب شهداء 12 آذار حيث توقفت المسيرة.
بعد وقوف المشاركين دقيقة صمت على أرواح الشهداء تحدثت باسم مؤتمر ستار مزكين أحمد وباركت ذكرى قفزة 15 آب على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والحاضرين كافة؛ وقالت:» أحيت قفزة 15 آب مقاومة ونضال شعوب الشرق الأوسط. وشكلت رداً على القوى المحتلة والفاشية التي تمارس سياسات الإبادة والقتل وترتكب المجازر بحق الشعوب. مقاومة عفرين ميراث قفزة 15 آب، بإحياء روح 15 آب سنحرر أجزاء كردستان الأربعة وننهي العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان». وباسم الإدارة الذاتية الديمقراطية بارك أكرم تلو ذكرى قفزة 15 آب على شعوب الشرق الأوسط كافة وعاهد على تصعيد النضالـ بعد الانتهاء من الكلمات قدمت فرقة جودي وفرقة بوطان مجموعة من الأغاني الثورية عقد على وقعها الحضور حلقات الدبكة.
وفي حلب؛ احتفل المئات من أهالي حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بالذكرى الـ 34 على بدء الكفاح المسلح التي انطلقت في 15/آب، ضد الاحتلال التركي، وتجمعوا في ساحة الحي رافعين الأعلام والرموز الكردية وصور الشهداء.وحضر الاحتفالية بجانب الأهالي مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، وقوات الأسايش، وقوات حماية المجتمع، وممثلون عن حزب الاتحاد الديمقراطي، وحزب سوريا المستقبل، ومؤتمر ستار، ومجلس سوريا الديمقراطية، والتحالف الوطني الديمقراطي السوري. وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم ألقيت كلمتين الأولى ألقتها عضوة القيادة العامة لوحدات حماية الشعب والمرأة في حلب سوزدا عفرين، والثانية ألقتها عضوة المنسقية العامة لحركة المجتمع الديمقراطي روهلات عارف. وأشارت الكلمتان إلى أن ثورة روج آفا هي نتاج انطلاقة 15/آب ضد الفاشية التركية، وتعتبر هذه القفزة «انبعاث روح المقاومة والنضال لدى الشعوب المظلومة ضد الأنظمة السلطوية والفاشية».
بعدها قدمت عدة فرق غنائية وراقصة عروضها الفنية أمام الحضور ومن بينها «فرقة الشهيد سرحد للرقص الفلكلوري، كفانا زيري للموسيقا والغناء، وبعض أعضاء اتحاد المثقفين الذين قدموا عرضاً غنائياً مشتركاً.

وفي الحسكة؛ نظمت حركة المجتمع الديمقراطي في مدينة الحسكة بالتنسيق مع مؤتمر ستار، مظاهرة حاشدة بمناسبة مرور ذكرى انطلاقة الكفاح المسلح في كردستان، تجمع آلاف المتظاهرين عند دوار السينالكو بمدينة الحسكة بمشاركة كل من الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، والرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة الحسكة عبد الغني أوسو وسمر عبد الله، والإداري في حزب سوريا المستقبل فرع الحسكة صالح الزوبع، وأعضاء في مجلس سوريا الديمقراطية، والمؤسسات المدنية والعسكرية في مدينة الحسكة، حاملين لافتات كتبت عليها «عهدنا هو تحطيم نظام ايمرالي والعيش بحرية مع القائد آبو، بروح 15 آب سنضمن حرية القائد آبو، حرية القائد آبو هي حرية الإنسانية، وجابت التظاهرة الشوارع الرئيسة في الحسكة، متجهين نحو ساحة الشهيد سرحد. وفي الساحة تحولت التظاهرة إلى احتفالية، بدأت بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة الحسكة سمر عبد الله كلمة قالت فيها :»لقد كانت الطلقة الأولى التي أطلقها المناضل عكيد ضد الفاشية التركية أساساً لبناء حركة ثورية صلبة فرضت نفسها كحركة تحمي وجود الشعب الكردي وتطالب بحقوقه وتحميه من كل أنواع الإبادات، ويعتبر هذا الكفاح ميراثاً لثورات الشعوب المضطهدة في الشرق الأوسط عامة والكردستاني على وجه الخصوص، وبروح هذا الكفاح تحررت روج آفا وشمال سوريا من المجموعات المرتزقة المدعومة من قبل الأنظمة المحتلة لكردستان». ثم ألقى الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن كلمة أكد فيها: «إن انطلاقة الكفاح المسلح أنقذت الشعب الكردي من الضياع وأعادت له هويته وإرادته، وجعلته يقود اليوم ثورات حرية الشعوب ضد الأنظمة الديكتاتورية والفاشية، ويسعى لخلق مجتمع حر ديمقراطي قائم على أساس أخوة الشعوب والعيش المشترك». وبعد الانتهاء من الكلمات أقيمت احتفالية بهذه المناسبة قدمت فيها العديد من الفرق الفنية عروضاً من الغناء والرقص الفلكلوري.

وفي كوباني؛ احتفل الآلاف من أهالي مقاطعة كوباني بهذه المناسبة، وذلك بتوافد أهالي مدينة كوباني ونواحيها إلى ساحة الشهيد عكيد (معصوم قورقماز) وسط مدينة كوباني.
وبدأت فعاليات الاحتفال بكلمة الإدارية في مؤتمر ستار لطفية محمود هنأت فيها هذا اليوم العظيم على الشعوب الكردستانية كافة وعلى القائد عبد الله أوجلان، ومقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية.
وتلاها إلقاء كلمة الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي عادل حجي قائلا: « قفزة 15 آب كانت الرد الأمثل على هجمات الدولة التركية الفاشية على الكرد، وأصبحت ميلاداً جديداً للشعب الكردي».
وأضاف: «تمكننا بروح قفزة 15 آب من دحر داعش من كوباني ومنبج والرقة والطبقة وكري سبي وسنتمكن من تحرير عفرين من الاحتلال التركي ومرتزقتها، إن عام الخامس والثلاثين لقفزة 15 آب سيكون عام النصر والحرية لعموم شوعب كردستان».
ومن ثم قدمت فرقة زيلان التابعة لمركز الثقافة والفن في الدرباسية الغنائية العديد من العروض الغنائية عن قفزة 15 آب، وبعدها قدم الشاعر فرهاد مردي العديد من أبيات الشعر للحضور.
وقدَّمت كلٌّ من فرقة فيان أمارا الغنائية التابعة للهلال الذهبي في كوباني، وفرقة لالش الغنائية التابعة لمركز باقي خدو للثقافة والفن، العديد من العروض الغنائية، وعقد الحضور حلقات الدبكة.

التعليقات مغلقة.