سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

​​​​​​​ الكونفرانس التأسيسي الأول لمجلس شباب حزب سوريا المستقبل يؤكد على فتح باب الإبداع أمام الشبيبة

قامشلو/ إيفا إبراهيم – تحت شعار “بنضال وحدة الشعوب…لأجل سوريا حرة…حتماً سننتصر”؛ انعقد بتاريخ 26-10-2020 الكونفرانس التأسيسي الأول لمجلس شباب حزب سوريا المستقبل على مستوى إقليم الجزيرة بمدينة قامشلو؛ بهدف تشكيل مجالس خاصةً بهم ترعى شؤون الشباب، ومنح الشباب مساحة أكبر في دراسة أوضاع الشباب السوري وفتح أبواب الإبداع الجاد من خلال دعم كافة الاهتمامات العلميّة والثقافيّة والاجتماعيّة، والوقوف بشكل جديٍ عليها.
ومن ضمن فعاليات الكونفرانس؛ ألقيت العديد من الكلمات، والتي تمحورت حول ترسيخ مفهوم التغيير الحقيقي لإرساء دعائم مبدأ أخوة الشعوب، وفتح المجال أمام جيل الشباب ليكونوا الأساس في التغيير الديمقراطي بسوريا، كما ناقشوا النظام الداخلي ووضع برنامج خاص بالشبيبة والمصادقة عليه، وأيضاً تشكيل مجلسين للشبيبة الأولى على مستوى مقاطعة قامشلو والآخر الحسكة.
ويعود هذا الكونفرانس ضمن سلسلة الندوات المنعقدة في عدة مناطق كالطبقة والرقة، ومنبج، والشهباء. وخلال الكونفرانس التأسيسي الأول لمجلس شباب حزب سوريا المستقبل الذي انعقد في مدينة قامشلو، استوقفنا الإدارية في مكتب الشباب بحزب سوريا المستقبل على مستوى إقليم الجزيرة لينا ظاهر والتي أكدت في بداية حديثها بأنه مُنذ بداية تشكيل الحزب وتأسيس مكتب الشبيبة ضمن الحزب، كان عملهم ضمن نطاق ضيق، ويتبع تنظيم الشباب سياسياً ورفع معنوياتهم في المجال السياسي عن طريق إعطاء دورات نموذجية وأيديولوجية، وذلك للتعرف على حقوقهم والقيام بواجباتهم، مشيراً إلى أنهم تلقوا نتائج إيجابية في الخطوات الأولى بتنظيم أكبر عدد من الشبيبة الموجودة في المجتمع، كما شكلوا فرق كرة القدم والطائرة ودعمهم عن طريق تأمين الملاعب والاهتمام بهم وتدريبهم بشكلٍ دوريٍ، إضافةً إلى عقد عدة ندوات حوارية تخص واقع الشباب الحالي ضمن الأزمة السورية، والتي تضمنت شرحاً موسعاً حول أساليب الحرب الخاصة التي تمارس من قبل الحداثة الرأسمالية على الشبيبة.
وأضافت لينا: “قمنا برعاية الدوري الربيعي في كرة القدم، وهذا يضم نحو أكثر من 47 فريقاً منظماً على مستوى الجزيرة، كما نظم فعالية تحت شعار “نعم للتعليم”؛ بهدف الإصرار على دعم التعليم بالنسبة للأطفال والشباب المبتدئين، بخاصةً في المناطق المحررة مؤخراً من مرتزقة داعش، وأيضاً افتتحوا دورات محو الأمية”.
وأضافت: “بهدف خلق جيل شبابي سياسي واع يعرف حقوقه ويقوم بواجباته؛ اتخذ حزب سوريا المستقبل مكتب الشباب العمود الفقري للحزب، وأعطى الاهتمام الأكبر للشباب؛ لأنهم عمود المجتمع والحزب أيضاً، وذلك للدخول إلى البرلمان وتمثيل أنفسهم بقوة ضمن البرلمان”.
ومن خلال هذا الكونفرانس؛ سيتم توسيع القاعدة الجماهيرية بشكلٍ أكبر، والإعلان عن مجلس الشباب الديمقراطي ضمن حزب سوريا المستقبل، وعلى هذا الإعلان سيتم توسيع نطاق العمل بمجالات شتى، وتشكيل خمس لجان في هذا المجلس وهي كالتالي: “لجنة الرياضة، لجنة الثقافة والفن، لجنة الإعلام، لجنة التدريب وهي الأهم على مستوى المجلس، إضافة إلى لجنة التنظيم والعلاقات”، حيث كل لجنة لديه مخطط في مجال عملها.
واختتمت الإدارية في مكتب الشباب بحزب سوريا المستقبل على مستوى إقليم الجزيرة لينا ظاهر حديثها قائلةً: “سنكون طاقة الشبيبة والقوة الفاعلة الأكبر في هذا المجتمع. لذا؛ يجب علينا أن نحافظ على ما قدمه لنا شهداؤنا والسير على دربهم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.