سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نساء من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يُعلِنَّ عن مبادرة مُناهضة الاحتلال وإِبادة النساء

مركز الأخبار ـ أعلنت مؤسسات وتنظيمات نسائية من سبع دول إقليمية عن مبادرة “مناهضة الاحتلال وإبادة النساء، من أجل الأمن والسلام”، وذلك كنتيجة اجتماع بحث أبرز الأوضاع والمستجدات في المنطقة وخاصة على صعيد الانتهاكات ضد المرأة.
ووقّعت 11 ممثلة عن تنظيمات ومؤسسات نسائية بارزة من عدة دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على 5 نقاط  مهمة للقيام بها في سبيل الوقوف في مواجهة الاحتلال ومناهضته ووضع حد لإبادة النساء من أجل تحقيق الأمن والسلام، والنقاط  كما تضمنها البيان الختامي للاجتماع هي: تأسيس “مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام”. والتأكيد على ضرورة تعزيز وتوسيع رقعة التكافل والتعاون والتضامن النسائي إقليمياً بنحوٍ عابرٍ لكل الحدود والقوميات، بصورةٍ تعتمد القيم النسويّة النضالية أساساً في خطّ مسارها ورسم استراتيجيتها وتحديد أهدافها ضمن هذا الإطار. إضافة إلى العمل على رصد وتوثيق كل الانتهاكات التي يمارسها الإسلام السياسي والاحتلال الإسرائيلي والاحتلال التركي بحق النساء، وعلى فضحها ونشرها إلى الرأي العام، وعلى إيصالها إلى المؤسسات الدولية المعنية ومطالبتها بالخروج عن صمتها وبمحاسبة المسؤولين ومحاكمتهم وفق القوانين الدولية ذات الصلة لتحقيق العدالة الاجتماعية. إلى جانب الحرص على أن تنتهج مبادرتنا “مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام” استراتيجية مشتركة، وتعتمد في ذلك على خطة إعلامية واضحة ومؤثرة، وتتطلع إلى تحقيق أهدافها بالتشبيك والتعاون مع المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية.  وأخيراً الإعلان عن “مبادرة مناهضة الاحتلال وإبادة النساء من أجل الأمن والسلام” في يوم 12 تشرين الأول/أكتوبر 2020، والذي يصادف الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين خلف، والتي اُغتيلت على يد تنظيمات الإسلام السياسي المتطرف التي تأتمر بإِمرةِ تركيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.