سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

محارب في الطاقم الطبي يحذر المواطنين من الاستهتار بوباء كورونا..

تقرير/ عادل عزيز  – 
روناهي/ قامشلو- المختص بالتخدير والإنعاش “هوزان أحمد إسماعيل” المصاب بفيروس كورونا، “يدعو جميع المواطنين بأخذ الموضوع بشكل جدي، وأخذ تدابير وقائية من أجل الحفاظ على صحة الجميع والحد من انتشار وباء كورونا.
حالة الإرهاق الكبيرة أصابت الطواقم الطبية التي تعمل لمواجهة فيروس كورونا المستجد نتيجة عملهم لساعات طويلة، بينما يخضع الملايين منهم للحظر المنزلي، في العديد من بقاع العالم، ومن أجل الحد من تفشي فيروس كورونا، يخوض ما بات يعرف بالجيش الأبيض، حربهم ضد تلك الجائحة التي أوقفت عجلة الحياة حول العالم، الكوادر الطبية اليوم تقف موقفاً مشرفاً في مساعدة المجتمع ويقدمون خدمات جلية لا تقدر بثمن وأصيب الكثير منهم والبعض قضى نحبه بذلك الفيروس.
أعراض وباء كورونا
وحول هذا الموضوع تواصلت صحيفتنا “روناهي” مع المختص في التخدير والإنعاش في قسم العمليات بمشفى الشعب في الحسكة “هوزان أحمد إسماعيل” وهو أحد المصابين بفيروس كورونا، والذي نوه بأنه في البداية ظهرت عليه أعراض شبيهة بالكريب، وبعد أربعة أيام من شكوكه حول هذا المرض، بدأ وضعه يتدهور، حيث كانت الحرارة غير طبيعية والتعرق زائد مما زاد الشك بوجود شيء ما من أعراض وباء كورونا لديه، حيث قام بإجراء التحاليل المطلوبة ليتبين بأن النتيجة كانت إيجابية (مصاب بفيروس كورونا).
عزل نفسه لحماية الآخرين..
وأشار إسماعيل أنه قبل أن يتأكد وتظهر نتيجة التحليل كان يعاني من ألم شديد في جسمه والحرارة المرتفعة فاضطر إلى أخذ حبوب خافضة للحرارة ولكن كانت من دون جدوى، بحسب تعبيره، مما أثار شكوكه ووضع نفسه في البداية بالحجر الصحي في مشفى الشعب في الحسكة في غرفة معزولة حتى لا يختلط بالآخرين ويعديهم، وبعد التأكد من إصابته بالوباء تم نقله ووضعه في حجر منزلي، وتواصل الهلال الأحمر الكردي معه ونبهه بضرورة نقله إلى المشفى في حال شعوره بضيق في التنفس ليأخذ العناية الطبية اللازمة.
أما في الوقت الحالي أكد إسماعيل بأن وضعه جيد جداً، ويعاني من حرارة خفيفة وسعال خفيف  جاف فقط، وبالنسبة للعلاج بيّن بأنه يتناول في الوقت الحاضر فيتامينات (C+D)، وحبوب عنصر الزنك بشكل مستمر، وحبة “ازيترو” واحدة عيار 500 على مدى ثلاثة أيام، ويشرب العصائر الطبيعية من أجل فيتامين “C” وهو فيتامين مطلوب في أداء العديد من الإنزيمات اللازمة لوظائف الجهاز المناعي.
هوزان يناشد الجميع بأخذ الموضوع بجدية
وختم المختص في التخدير والإنعاش في قسم العمليات بمشفى الشعب بالحسكة “هوزان أحمد إسماعيل” حديثه مناشداً – عبر صحيفتنا – جميع المواطنين بأخذ الموضوع بشكل جدي بسبب قلة المواد الطبية في شمال وشرق سوريا، وأخذ تدابير وقائية ووضع الكمامات والكفوف عند الخروج إلى مكان ما، وعدم التجمع في الأماكن المزدحمة من أجل الحفاظ على صحة الجميع.
هذا وبالرغم من إعلان الحظر الكلي في معظم المناطق إلا أنه هناك ارتفاعاً في عدد المصابين بكورونا بشكل يومي في شمال وشرق سوريا، حيث ارتفع عدد الإصابات مع إعلان هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا اليوم الأحد حصيلة جديدة إلى 101 حالة، بسبب استهتار البعض بهذا الوباء.
ويذكر أن فيروس كورونا هو مجموعة من الفيروسات التي يمكنها أن تسبب أمراضاً مثل الزكام والالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (السارز) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرز)، تم اكتشاف فيروس كورونا بعد أن تم التعرف عليه كمسبب لانتشار أحد الأمراض التي بدأت في الصين في 2019، ويُعرف الفيروس الآن باسم فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، ويسمى المرض الناتج عنه وباء فيروس كورونا، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن وباء كورونا 2019 (كوفيد 19) صنف كجائحة عالمية.

التعليقات مغلقة.