سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

كالياري يُسقط “البطل” يوفنتوس بثنائية

سقط يوفنتوس أمام مضيفه كالياري، بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما بمنافسات الجولة 37 وقبل الأخيرة من الدوري الإيطالي.
وأحرز لوكا جاجليانو وجيوفاني سيميوني هدفي كالياري في الدقيقتين (8 و45+2).
وبهذه الخسارة، تجمد رصيد يوفنتوس عند 83 نقطة في الصدارة، بينما رفع كالياري رصيده إلى 45 نقطة بالمركز الـ13.
هدف مُبكر
حاول الشاب موراتوري لاعب وسط يوفنتوس، إثبات نفسه سريعًا في أول مشاركة له مع اليوفي كأساسي، وسدد كرة من خارج منطقة الجزاء وصلت سهلة بين أحضان حارس كالياري كراجنو.
وتمكن كالياري من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 8، عن طريق جاجليانو بعد عرضية من فاراجو بالناحية اليمنى مرت إلى ماتيلو، الذي مرر الكرة بدوره أمام المرمى، ليلمسها جاجليانو ويضعها في الشباك.
وأحرز رونالدو هدفاً ليوفنتوس بالدقيقة 15 من متابعة لتسديدة بيرنارديسكي، قبل أن يطلق حكم اللقاء صافرته معلنًا وجود حالة تسلل على البرتغالي.
وسدد رونالدو تسديدة قوية من داخل المنطقة بالدقيقة 30، لتصطدم بمدافع كالياري وتمر بجوار القائم إلى ركنية. وكاد بونوتشي أن يتعادل لليوفي بعدما قابل الركلة الركنية بتسديدة قوية، بقدمه اليمنى، مرت بجوار قائم كارجنو الأيسر.
وقبل نهاية أحداث الشوط الأول، كاد بنتانكور أن يتعادل لليوفي بعد تمريرة من بيرنارديسكي سددها الأوروجواياني مباشرة بتسديدة قوية تجاه المرمى، لولا تألق حارس كالياري الذي أبعد الكرة ببراعة.
صاروخ سيميوني
وضاعف سيميوني النتيجة لكالياري بالدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، بعد مرتدة سريعة وصلت إلى سيميوني الذي انطلق وسدد قذيفة فشل بوفون في التعامل معها لتسكن الشباك.
مع انطلاقة الشوط الثاني، هدد جواو بيدرو مهاجم كالياري مرمى بوفون بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة، مرت بجوار المرمى.
وسنحت فرصة مزدوجة لليوفي، بعدما سدد موراتوري تسديدة قوية أبعدها الحارس لركنية، ومن عرضية متقنة من بيانيتش من ركلة ركنية، قابلها ساندرو برأسية في المرمى تألق معها كراجنو وتصدى لها.
تألق كراجنو
وبالدقيقة 80، أطلق كريستيانو تسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى، أبعدها كراجنو بقدميه بعيدًا عن مرماه.
وحافظ كراجنو على مرماه خالياً من الأهداف، بعدما تصدى لتسديدة صاروخية من مسافة بعيدة أطلقها زانيماكيا في الدقيقة (90+4)، ليبعدها الحارس ببراعة ويحافظ على نظافة شباكه.