سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أهالي عين عيسى وكري سبي يستذكرون الفدائية زيلان بقراءة رسالتها الخالدة

روناهي/ عين عيسى ـ استذكر أهالي عين عيسى ومقاطعة تل أبيض/ كري سبي ذكرى العملية الفدائية التي قامت بها الشهيدة زيلان في مناطق الدفاع المشروع (ديرسم)، والتي تصادف يوم الثلاثين من شهر حزيران من كل عام.
ونظم مؤتمر ستار بناحية عين عيسى اليوم (الثلاثاء) 30/ 6/2020 فعالية بمناسبة هذا اليوم من خلال قراءة الرسالة الخالدة التي كتبها الشهيدة زيلان قبل تنفيذ العملية الفدائية، بحضور العشرات من أهالي ناحية عين عيسى ومهجرين من مقاطعة تل أبيض/ كري سبي المحتلة.
وقرأت الرسالة حرفياً من قبل عضوة مؤتمر ستار بعين عيسى هلا نزال التي جاء فيها شرح لشخص الشهيدة زيلان، والبيئة التي عاشت وترعرعت فيها، والظروف التي جعلتها تقدم على العملية الفدائية التي جاءت رداً على تربص العدو التركي للقائد عبد الله اوجلان، ومحاولته اغتياله في العاصمة السورية دمشق في تلك الفترة.
وأشارت هلا  بأن الشهيدة زيلان أصبحت مثالاً يحتذى به في المقاومة التي أبدتها وتبديها المرأة في كل زمان بوجه الطغيان والظلم لتعيش حرة كريمة.
واستعرضت حياة المناضلة باعتبارها إحدى الأمثلة في مقاومة المرأة بعد أن كانت في نظر المجتمع مستضعفة ومهمشة، مبرزةً قدرتها على النضال والمقاومة في وجه الظلم والاحتلال. وانتهت الفعالية بترديد الشعارات التي تمجد الشهيد والشهداء من قبل الحضور.
والجدير بالذكر؛ أننفذت المناضلة الشهيدة زيلان زينب كناجي، عملية فدائية لأول مرة في تاريخ الحركة التحررية الكردستانية في إحدى مراكز العدو التركي بتاريخ 30 حزيران  1996م؛ وذلك ضد الهجمات التي استهدفت القائد عبد الله أوجلان، بالأخص العملية التي قامت الدولة التركية الفاشية في عام 1996م التي صرفت الآلاف من الدولارات، واستخدمت العشرات من أطنان المواد المتفجرة لتنفيذ محاولة الاغتيال الفاشلة بحق القائد عبد الله أوجلان في دمشق، ونفذت عمليتها في مركز مدينة ديرسم ضد القوات الحربية التركية أثناء مراسم رفع العلم، وهي محملة بثمانية كيلو من المواد المتفجرة وقطع من الحديد وقنبلتين يدويتين.