سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

كهرباء المخ عند الأطفال

أعراض ضمور الدماغ عند الأطفال، كهرباء المخ عند الأطفال، كهرباء المخ أو الشحنات أو نوبات الصرع أو النوبات التشنجيّة كل هذه المفردات تحمل نفس المعنى، وتُعد كهرباء المخ عند لأطفال هي أكثر الأمراض التي تصيب الدماغ عند الأطفال ووفق إحصائيّات أجريت في الولايات المتحدة، وفي ما يُقارب الثلثين من الأطفال الذين يعانون من كهرباء المخ تكون الأعراض قد ظهرت عليهم في سن المراهقة، وتحدث كهرباء الدماغ نتيجة خلل في الموجات الكهربائية والمواد الكيميائية المكوّنة للدماغ، وتتسبب أي إصابة في الدماغ أو عدوى أو تسمم لنشوء مثل هذا الأمر، تحديدًا إذا أثر على نمو الدماغ وتطوّره في مرحلة ما قبل الولادة أيّ وهو جنين.
أعراض كهرباء المخ عند الأطفال
بما أنّ كهرباء الدماغ تنتج عن اختلال في نشاط الدماغ، يمكن للتشنجات العصبيّة أنّ تؤثر على أي وظيفة من وظائف الدماغ، وتتضمن أعراض كهرباء المخ عند الأطفال وكبار السن؛ انعدام التركيز والانفصال عن الواقع لفترة قصيرة من الزمن، مشاكل في الكلام، حركات عضليّة غير مُتحكّم بها، الغياب عن الوعي، الشعور بالخوف والقلق.
 وتختلف الأعراض باختلاف نوع النوبات التشنجيّة أو ما يُعرف بكهرباء الدماغ، ويُصاب الشخص بنفس النوع من التشنّجات في كل مرة، وكون كهرباء الدماغ التي تُصيب الأطفال من نوع نوبات الغيبوبة فأعراض كهرباء المخ عند الأطفال من نوع الغيبوبة هي ما يأتي:
ـ التحليق بالفضاء لمدة من الزمن دون ملاحظة ما يدور من حوله أو الاكتراث لهم. ـ العض على الشفاه بشكل مستمر ومتكرر.
ـ فقدان الوعي لفترات وجيزة من الزمن في بعض الأحيان.
 خطورة كهرباء المخ عند الأطفال
 كهرباء المخ عند الأطفال لا تُعد أمرًا خطرًا ولا تستدعي طلب العناية الفوريّة أو التوجه لأقسام الطوارئ في حال حدوثها، إلا أن هناك نوع واحد منها يحدث فيه نوبات تشنجيّة طويلة جدًا أو تحدث فيه العديد من النوبات التشنجيّة المتتابعة واحدة تلو الأخرى دون حدوث استعادة للوعي بين كلٍ منها، وتحدث هذه النوبات الخطرة عن الأشخاص المصابين بالصرع مُسبقًا، في حين تجدر الإشارة إلى أنّ ما يُقارب ثلث المرضى المصابين بالصّرع أو كهرباء الدماغ لم يواجهوا هذه النوبات في أي مرحلة من مراحل حياتهم.
 تزداد خطورة هذه النوبات بازدياد مدة النّوبة الواحدة أي أنّه في حال استمرت النوبة أكثر من خمس دقائق لابد من طلب الرعاية الفوريّة، ويمكن أن تُسبب هذه النوبات الموت المفاجئ، وهذ الأمر يمكن أن يُصيب أيّ شخص حتى وإن كان لا يعاني من الصرع إلا أن احتماليته تزداد عند الأشخاص المصابين بالصرع، ويعد هذا الأمر نادر الحدوث لكن يجب على الأبوين الوعي بالأمر لاختيار الطريقة المناسبة لمساعدة أطفالهم، خاصة في تلك النوبات التي تُصيب الأطفال أثناء النوم.
 ماذا تفعل إذا أصيب طفلك بنوبة كهرباء زائدة؟
ـ إذا أصيب طفلك بنوبة من الكهرباء الزائدة في المنزل، يجب أن تكون جهودك الأولية موجهة أولاً لحمايته من إصابة أو إيذاء نفسه، لذلك يجب اتباع الخطوات التالية:
1ـ ساعد الطفل على الاستلقاء.
2ـ أزل النظارة أو الساعة أو أي جسم آخر قد يكون ضاراً.
3ـ لا تحاول وضع أي شيء في فم الطفل، فعند القيام بذلك قد تجرح الطفل أو تؤذي نفسك.
4ـ تحقق فورًا مما إذا كان الطفل يتنفس، اتصل بالطوارئ للحصول على المساعدة الطبية إذا كان الطفل لا يتنفس.
5ـ بعد انتهاء النوبة، ضع الطفل على جانب واحد وانتظر حتى يكون مستيقظًا تمامًا.
6ـ راقب تنفس الطفل، إذا لم يكن يتنفس خلال دقيقة واحدة بعد توقف النوبة، فابدأ إسعافه بالتنفس الصناعي، ولكن لا تحاول أن تقوم بذلك أثناء نوبة الكهرباء، لأنك قد تصيب نفسك أو الطفل.
7ـ إذا كان الطفل يعاني من الحمى، يمكن إعطاء الأسيتامينوفين عن طريق المستقيم.
8ـ لا تحاول إعطاء الطعام أو السوائل أو الأدوية عن طريق الفم لطفل مصاب بالنوبة.

التعليقات مغلقة.