سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أهالي الشهباء: “سيبقى فكر القائد أوجلان حاضراً فينا للأبد”

تقرير/ شيار كرزيلي-


روناهي/ الشهباء- شارك المئات من أهالي الشهباء في التظاهرة التي نظمها مجلس عوائل الشهداء في ناحية أحرص مؤخراً؛ تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان، مؤكدين على أن حريتهم من حرية القائد.

انطلق المئات من أهالي ناحية أحرص في تظاهرة تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد آبو من الساحة الرئيسية للناحية، واتجهوا إلى مزار الشهداء في تمام الساعة الحادية عشر من يوم أمس، الأربعاء ١٢/٢/٢٠٢٠، وردد المتظاهرون شعارات تحيّي مقاومة القائد في إيمرالي، وتدين الدول التي شاركت في المؤامرة، وتطالب بتحرير القائد من يد القاتل والسفاح أردوغان كما طالبوا بخروج المحتل من سوريا، وعند الوصول إلى مزار الشهداء قام المشاركون بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم تم قراءة بيان باسم مجلس عوائل الشهداء باللغتين العربية والكردية.

فكر القائد يُمثّل إرادتنا الحرة”

وضمن المسيرة ألتقينا مع إحدى المشاركات “زلوخ مستو” والتي حدثتنا قائلةً: “نحن كنساء عفرين ندين ونستنكر المؤامرة الدولية بحق القائد آبو، تلك المؤامرة التي شاركت فيها دول إقليمية وعالمية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وتركيا بحق القائد العظيم الذي وهب كل حياته لتحرير المجتمع من السلطة والهيمنة، وقدم فلسفة الأمة الديمقراطية التي تهدف إلى تآخي الشعوب، وجراء تلك المؤامرة تم اعتقال القائد آبو في ١٥من شباط عام ١٩٩٨ في السفارة اليونانية في كينيا، ولكن لم يستطيعوا إنهاء فكره الذي أنتج فلسفة ومدرسة عظيمة أصبحت المرأة من خلالها منارة تعرف بالمقاومة والتضحية والإرادة التي لا تهزم أمثال؛ -زكية ألكان وروناهي بيريفان، وعزيمة وسكينة جانسيز وفيان صوران”، وغيرهن المئات من الشهيدات اللواتي أصبحن المثل لتحرر المرأة الكردية في كل العالم”.

واختتمت زلوخ مستو بالقول: “نحن النساء سوف نبقى متمسكات بفكر القائد لأن فكره وفلسفته تمثل إرادتنا وحريتنا، واستهدافه هو استهداف للمجتمع والمرأة”.

“سنبقى سائرين على نهج القائد”

 وفي السياق ذاته أشار الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل رفعت محمد حنّان قائلاً: “ندين ونستنكر المؤامرة الدولية على القائد أوجلان، التي استهدفت بشخصية القائد إبادة الشعب الكردي والفكر الديمقراطي الذي مثّلته فلسفة أوجلان”.

وأردف حنان بأن فكر القائد يشكل خطراً على مصالح الدول الرأسمالية والإمبريالية، لأنه يهدف لتحرير الشعوب وتعميم السلام في العالم، ويحارب الظلم والاستبداد، وتابع بالقول: “لذلك فالمؤامرة الدولية مستمرة إلى يومنا هذا لأننا نمثل هذا الفكر، ولقد رأينا كيف قام المحتل التركي باستهداف المشروع الديمقراطي الذي تم تأسيسه في روج آفا والشمال السوري، والذي يدعو إلى التآخي بين الشعوب، وجمع تحت مظلته كل الشعوب التواقة للحرية، ولهذا تم تهجيرنا وقامت تركيا باحتلال عفرين ومناطق أخرى من الشمال السوري”.

واختتم الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل رفعت محمد حنّان حديثه بالقول: “نحن كشعب تبنّى هذا الفكر الديمقراطي الحر، وعرف معنى الحرية سوف نبقى مقاومين، لأن الحر لن يقبل الاستسلام والذل، وسوف نكون البذرة التي تنجب الأحرار الذين سيتبنون فلسفة القائد، ويسعون لتحرير المجتمع والمرأة والوصول للرقي، للتحرر من الذهنية السلطوية والهيمنة”.

التعليقات مغلقة.