سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مجلس الطبقة المدني مستمر في إعادة تشكيل المجالس المحلية

 تقرير/ مصطفى الخليل-

  مركز الأخبار ـ  أكد الرئيس المشترك لمجلس الطبقة المدني علوش خضر لصحيفتنا أن عملية إعادة تشكيلة المجالس المحلية ودور الشعب مستمرة، وتشمل تقليص عدد المجالس ودور الشعب في المنطقة لتصل إلى أقل من أربعين مجلس.
تستمر عملية إعادة تشكيل المجالس المحلية ودور الشعب في منطقة الطبقة التي أطلقها المجلس المدني بالطبقة والتي تشمل المجالس في المدينة والريف؛ لتنظيم تلك المجالس بلجانها بشكل أفضل وتكون أكثر فعالية في المنطقة. كما وتشمل عملية التشكيل تقليص عدد المجالس المحلية دور الشعب في المنطقة، حيث كان عدد المجالس المحلية في المنطقة 70 مجلس سيتم تقليصها إلى أقل من أربعين مجلس في المدينة والريف وكذلك عدد دور الشعب.
دمج وتقليص العدد
وللاطلاع على عملية إعادة تشكيل المجالس المحلية وإلى أين وصلت؛ كان لنا لقاء مع الرئيس المشترك للمجلس المدني في الطبقة علوش خضر الذي بدأ بشرح هذه العملية؛ قائلاً: “قام المجلس المدني في الطبقة بعملية إعادة تشكيل المجالس المحلية ودور الشعب في المدينة والريف، وتشمل هذه الخطوة دمج المجالس في الأحياء وتقليص عددها مثال دار الشعب في حي البحيرة الذي يضم أحد عشر مجلساً. تم تقليص ودمج المجالس حتى وصل عددها إلى سبعة مجالس”.
تنظيم وتفعيل بشكل أكبر
وأضاف خضر: “إن الهدف من ذلك هي إعادة تشكيل المجالس بأن تنظم بشكل أفضل لقيام تلك المجالس بدورها في المنطقة وتقديم الخدمات، بالإضافة إلى تفعيل اللجان كافة في المجالس بشكل أكبر من لجان الخدمات والمرأة والشبيبة…”.
تنتهي العملية قبل نهاية شباط
وأشار خضر إلى أن تقليص العدد يشمل أيضاً دور الشعب، ففي الوقت الحالي هناك خمس دور للشعب في المدينة سيتقلص عددها لتصل إلى ثلاثة فقط تفعل فيها اللجان المعنية كافة بتنظيم المنطقة، وعملية إعادة التشكيل مستمرة في الريف بالتوازي مع المدينة ومن المتوقع انتهاؤها قبل نهاية شهر شباط الحالي.
وقد كان عدد المجالس في المدينة والريف بشكل عام يصل لحوالي سبعين مجلس سيتم تقليصها إلى أربعين مجلس أو أقل من ذلك حسب ما ذكر خضر خلال لقائنا معه.
يتم انتخاب أعضاء المجالس
وفي نهاية لقائنا مع الرئيس المشترك للمجلس المدني في الطبقة علوش خضر؛ نوه إلى أن عملية إعادة تشكيلة المجالس تتم عن طريق الانتخابات واختيار أهالي الأحياء والمناطق لأعضاء  المجالس المحلية ودور الشعب.

التعليقات مغلقة.