سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

انتهاء الفصل الدراسي الأول في تل رفعت بنجاح أكثر من97 بالمئة من الطلبة..

تقرير/ شيار كرزيلي

روناهي/ الشهباء- رغم استمرار انتهاكات المحتل التركي على القرى الواقعة على خط التماس مثل ناحية تل رفعت وناحية شيراوا، لم يتوقف البرنامج الذي وضعته لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي للفصل الدراسي الأول، بل انتهى في الوقت الذي كان مقرراً له وبنجاح ملفت.
مع انتهاء الفصل الدراسي الأول وللاطلاع على أوضاع التعليم في ناحية تل رفعت؛ التقينا مع عضو لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي في مجلس ناحية تل رفعت عبد الحميد عبد الحميد والذي حدثنا عن أوضاع التعليم في الناحية قائلاً: “رغم تعرض الناحية للقصف المتكرر والانتهاكات من قبل المحتل التركي ومرتزقته من الجيش الوطني السوري، وبالرغم من قلة الإمكانات بسبب التهجير القسري والحصار؛ سار البرنامج الذي تم وضعه من أجل العملية التربوية بالشكل الذي تم التخطيط له دون أن يطرأ عليه أي تغيير”.
وذكر أن الفصل الدراسي الأول بدأ بتوزيع الكتب والمواد والقرطاسية على الطلاب، وتم إعطاء الدروس بالشكل المطلوب، كما افتتحت دورات تقوية للطلاب باللغة الكردية والعربية والإنكليزية، كما كانت هنالك دورات للمواد العلمية، وكانت تعطى بعد انتهاء الدوام في المدارس، ومع مجيء موعد الامتحانات قاموا بمراجعة عامة لمعلومات الطلاب.
كيفية التحضير للامتحانات الفصلية..
وبيّن عبد الحميد بأنه بعد اجتماع مدرسي للجنة المجتمع الديمقراطي من أجل التحضير للامتحانات؛ تمت الموافقة على أن تقوم كل ناحية بتشكيل لجنة خاصة لتحضير أسئلة الامتحان بالتنسيق مع لجنة المقاطعة “كانت الخطوة الأولى تشكيل لجنة الامتحانات في الناحية ترأسها المُدرّس فايق محمد ومعه مساعدين اثنين بالإضافة للمدرسين المختصين للمواد العامة، وتم وضع الأسئلة من قِبل المدرسين المختصين، وبعد اطلاع اللجنة على الأسئلة تمت الموافقة على ورقة الامتحان، وقد بلغ عدد المشاركين في امتحانات هذا العام بناحية تل رفعت 1430طالب وطالبة”.
سير الامتحانات بشكلٍ جيد..
أما عن كيفية عمل المراقبين وتوزيعهم؛ فقال عبد الحميد: “قمنا بتوزيع المراقبين على قاعات الامتحانات، حيث تواجد في كل قاعة ثلاثة مراقبين ومدرس المادة ففي حال حاجة الطالب للاستفسار عن سؤال ما كان يقوم أحد المراقبين باستدعاء مدرس المادة، كما تم تنظيم الأسئلة على شكل نظام الأتمتة ففي كل سؤال كان هنالك عدة اختيارات، حيث كان يقوم الطالب باختيار السؤال المناسب، وقد تم تنظيم عملية سير الامتحانات بشكل جيد من ناحية تحضير أسئلة الامتحان والقاعات وعدد المراقبين”.
أما عن المصاعب التي تمت مواجهتها فأشار عبد الحميد بأنهم لم يكونوا يملكون أسئلة على الأوراق المطبوعة بسبب عدم وجود آلات طباعة، ولهذا قام المدرسين بكتابة الأسئلة على لوح السبورة حسب قوله.
ويذكر بأن امتحانات الفصل الدراسي الأول انطلقت في 23/12/2019بمشاركة أكثر من 15000ألف طالب وطالبة على مستوى مقاطعة الشهباء.
ونوه عضو لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي في مجلس ناحية تل رفعت عبد الحميد عبد الحميد بأن القرى الواقعة على خط التماس مثل قرى شيراوا وناحية تل رفعت التي تتعرض للقصف بشكل دائم بقي البرنامج الدراسي على حاله دون أن يطرأ عليه أي تغيير أو إيقاف أو تأخير، حيث بدأت الامتحانات في الفترة المقررة.
لم يتوقف التعليم رغم انتهاكات المحتل
وبهذا الخصوص حدثنا أيضاً مدير مدرسة المجمع التربوي رشيد عمر ليطلعنا على كيفية التحضيرات التي تمت، وانتهاء الامتحان قائلاً: “لم يتوقف قطاع التدريس عن العمل في الناحية فنحن كإداريين ومدرسين وطلبة عائدين للجنة المجتمع الديمقراطي في ناحية تل رفعت لم نتوقف عن عملنا رغم تعرض الناحية للانتهاكات وقصف المحتل التركي المتعمد، الذي يستهدف المناطق السكنية، وقد سار البرنامج بحسب ما كان مخطط له ولم يحدث أي تغيير، وسارت الامتحانات بشكل منظم دون أن تصادفنا أي إشكالات حتى النهاية”.
أما عن عدد الطلاب الذين يقومون بالاشتراك في هذه الامتحانات؛ “الإعدادية والثانوية”، فأكد رشيد عمر قائلاً: “بلغ عدد الطلاب والطالبات 460 طالب وطالبة من المرحلتين الإعدادية والثانوية وقد تم توزيعهم على 13 قاعة، وحضر في كل قاعة ثلاثة مراقبين، حيث بلغ عدد المراقبين في مدرسة المجمع التربوي 40 مراقباً”.
وفي ختام حديثه أكد مدير مدرسة المجمع التربوي رشيد عمر بأنه كان هنالك ارتياح نفسي كبير عند الطلاب المشاركين.
وحدثنا في السياق ذاته الطالب رشيد عكاش قائلاً: “لقد قمت بالتحضير بشكل جيد، فالطالب الذي حضر جيداً لم يواجه أي مصاعب، والطلاب الذين لم يقدموا الفصل الأول بشكل جيد يجب أن يقوموا بحضور الدروس بشكل منظم، وينظموا أوقات دراستهم ويتابعونها كي يخطوا خطوة جيدة في الفصل الثاني”.
كيفية تصحيح الأوراق..
وحول كيفية تصحيح أوراق الامتحانات أكد لنا المدرس صادق بركات المدقق في مادة التاريخ قائلاً: “قمنا بتصحيح الأوراق بتأني، وكل مدرس قام بالتصحيح والتدقيق في المادة التي يختص فيها، وتشارك المدرسون في التدقيق والرجوع إلى ورقة الأسئلة المصححة أكثر من مرة”.
توزيع الجلاء على مدارس تل رفعت
وفي يوم الاثنين المنصرم في 13/1/2020 تم توزيع الجلاء على مدارس تل رفعت، وقد بلغت نسبة النجاح أكثر من 97 بالمئة وهذه النسبة تعتبر جيدة بالنسبة لظروف الحرب والحصار.
ومن الطلبة الناجحين حدثتنا طالبة الصف الثامن الإعدادي روليانا سيدو قائلةً: “إن نجاحنا تم بجهود المدرسين الذين بذلوا كل طاقاتهم من معارف وعلوم، وما أعطونا من وقتهم حتى خارج أوقات الدوام، فكنا أحياناً نقوم بزيارتهم في المنزل كي يقوموا بشرح الدروس، وبهذه المناسبة أتقدم بشكر خاص لكل المدرسين الذين أشرفوا على تعليمي وأقدر جهودهم المبذولة، وأهدي نجاحي لوالديّ اللذين بذلا كل اهتمامهم حتى أنجح”.