سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

معمل روج خطوة هامة في التقدم الصناعي بالشمال السوري

يعتبر معمل روج لتصنيع العدس من المعامل التي ساهمت في زيادة الطاقة الإنتاجية بشمال وشرق سوريا، تأسس منذ أربع سنوات في ديرك بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة وهو تابع لمديرية الصناعة ويوفر فرص العمل للأيدي العاملة، إلى جانب توفير مادة العدس ذو الإنتاج المحلي في أسواق المنطقة.
بدأ المعمل منذ بداية تأسيسه بإمكانيات ضئيلة وبدائية منذ أربع سنوات وبعمل متواضع تم تطور هذا العمل يوماً بعد آخر؛ ليتم تجديد جميع الآلات، وإضافة آلة الليزر والتي ساهمت بشكلٍ كبير في تحسين آلية التصنيع.
يمر تصنيع العدس بعدة مراحل فبدايةً يمر بمرحلة غربلة العدس وتنقيته من المواد الغريبة ليتم بعدها غسل العدس وتنشيفه؛ وتأتي مرحلة التخمير في المرحلة الثالثة؛ حيث يختلف ما بين فصلي الصيف والشتاء، وتختلف مدة مرحلة التخمير بين فصل وآخر، ويحتاج تخمير العدس في فصل الصيف لساعتين؛ بينما في الشتاء يحتاج ليوم واحد، بعد ذلك يتم تزييت العدس ليأتي دور آلة الليزر وتنقيته من جميع المواد الغريبة، وبعد ذلك يتم تعبئة الأكياس وهي على نوعين أكياس خمسة كغ وأخرى عشرة كغ.
يتميز عدس روج بجودة عالية ويباع بسعر يتناسب مع دخل الفرد؛ حيث يصنع يومياً ما يقارب السبعة إلى ثمانية أطنان، ويوزع الإنتاج في مناطق متفرقة في الشمال السوري؛ كما يتم تصديره إلى باشور كردستان.
ويوفر معمل روج فرص عمل للأيدي العاملة، حيث يستقطب المعمل ثماني عاملات وسبع عمال بينهم من يعمل في الأقسام التالية؛ المحاسبة والإدارة والفني، ويبدؤون العمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الرابعة مساءً ليتقاضوا في نهاية الشهر رواتب تتوافق مع جهدهم المبذول تماماً.
ومن جانب؛ آخر يتم إنتاج العلف أيضاً من مخلفات وقشور العدس وهو على نوعين هما علف ليزري وعلف غربالي، كما يتم بيع الإنتاج في الأسواق المحلية، وهذا بحسب المركز الإعلامي للاقتصاد.