سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

إعلاميو كوباني يستذكرون الشهيد الإعلامي مصطفى محمد

روناهي/ كوباني – استذكر العشرات من إعلاميي مقاطعة كوباني واتحاد الإعلام الحر، الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد مراسل فضائية روناهي مصطفى محمد الذي استشهد في الثامن عشر من تموز عام 2016م في حملة تحرير مدينة منبج، خلال مراسم استذكار أقيمت في مزار الشهيدة دجلة الواقعة جنوب مدنية كوباني؛ وذلك بمشاركة العشرات من أعلامي مقاطعة كوباني واتحاد الإعلام الحر، والرئيس المشترك لإعلام اتحاد الإعلام الحر في الشمال السوري سيبان جان، بالإضافة إلى الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، وعائلة الشهيدة دليشان إبيش.
وحمل الإعلاميون صور المناضل مصطفى محمد، دليشان إبيش، رزكار دنيز. بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء، وتلاها إلقاء كلمة والد الشهيد مصطفى، محمد ياسين فقال: “باستشهاد ابني مصطفى كسبت المئات من المناضلين مثله، مصطفى لم يكن ابني فقط، بل كان ابناً لوطنه وأرضه”.
وتابع حديثه بالقول: “الموت من نصيب الجميع. ولكن؛ لا يموت الجميع على طريق الشرف والكرامة. نفتخر بشهادة ابننا مصطفى، ولسنا حزينين على شهادته، لقد كان مصطفى شخصاً وفياً لرفاقه ووطنه لقد ضحى بنفسه من أجل إظهار الحقيقة للعالم”.
وبعدها تحدثت عضوة مجلس اتحاد الإعلام الحر في إقليم الفرات شيلان محمد قائلة: “في شخصية المناضل مصطفى نستذكر جميع الشهداء، لقد استطاع المناضل مصطفى بقلمه وكاميراته رصد حقيقة مرتزقة داعش وهمجيته للعالم، لم يكن المناضل مصطفى فقط إعلامياً في جبهات القتال بل كان مقاتلاً يحارب برصد الحقيقة للعالم”.
وبدوره تحدَّث الرئيس المشترك لاتحاد الإعلام الحر في الشمال السوري سيبان جان قائلاً: “كان الشهيد مصطفى دائما يسعى لإظهار الحقيقة، ونحن كاتحاد الإعلام الحر نجدد عهدنا بالسير على نهج المناضلين مصطفى محمد، ودليشان إيبش، ورزكار دنيز، وهوكر محمد وغيرهم من المناضلين، إننا مستعدون لإتمام دربهم لآخر نفس لدينا”.
وبعد الانتهاء من الكلمات الحضور على ضريح المناضل مصطفى محمد، مرددين الشعارات التي تُمجِّد مقاومة الشهداء.

التعليقات مغلقة.