سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تجنب تناول هذه الأطعمة على معدة فارغة

تقول الحكمة “المعدة بيت الداء”، ولهذا يجب أن يحافظ الإنسان عليها، ومن أهم وسائل حمايتها تجنب تناول الأطعمة التي تضرها، وترك السلوكيات الغذائية الخاطئة.

ويندرج تناول طعام غير مناسب على معدة فارغة ضمن السلوكيات الغذائية الخاطئة، ويؤدي ذلك لحدوث أعراض تزعج الإنسان، مثل الحموضة أو ألم المعدة،

الأطعمة التي يجب تجنبها:

السكر: عند تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على السكر، يصبح الجسم غير قادر على إنتاج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستوى السكر بالدم، ويؤدي هذا إلى ارتفاع مفاجئ في معدله، الأمر الذي يترتب عليه عواقب صحية وخيمة.

الطماطم: رغم أنها أحد أهم المكونات الصحية على الإطلاق، إلا أن تناولها على معدة فارغة يسبب مشاكل صحية خطيرة، فالأحماض الأمينية الموجودة فيها تتفاعل مع الأحماض المعوية بالمعدة، مكونة حصوات المعدة.

الطعام الحار: يسبب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة حموضة المعدة, لأنها تحفزها على إفراز كميات كبيرة من الأحماض، مسببة آلام شديدة.

الموز: رغم أنه من أفضل الفواكه، إلا أن تناوله على معدة خاوية يرفع من مستوى المغنسيوم، وهذا يؤدي لأن يتفاعل مع الكالسيوم في الدم، ويؤثر على توازن الجسم.

البطاطا الحلوة: تحفز المكونات الرئيسة الموجودة في البطاطا الحلوة جدار المعدة، ما يساعدها في إفراز كميات كبيرة من الأحماض، مسببة الحموضة وحرقة المعدة.

المشروبات الغازية: الألوان الصناعية والمنكهات الموجودة في المشروبات الغازية، إضافة إلى الأحماض الغازية، ترفع مستويات الحمض في المعدة بشكل كبير، وعند اختلاطها بأحماض المعدة تسبب مشاكل صحية خطيرة.

اللبن الزبادي: رغم أنه مفيد جداً للصحة، لكن يجب عدم تناوله على معدة فارغة، لاحتوائه على بكتيريا جيدة تتفاعل مع عصارة المعدة حال تناوله على معدة خاوية، مسبباً مشاكل في المعدة.

من الأفضل أن يتناول الإنسان على مائدة الإفطار عناصر غذائية خفيفة لكنها مفيدة، مثل العسل ودقيق الشوفان وخبز القمح الكامل والمكسرات والبطيخ, لأنه غني بالماء.

ويجب تهيئة المعدة قبل أن يتناول الإنسان إفطاره، وذلك عبر شرب كمية قليلة جداً من الماء، أو تناول جزء بسيط من الطعام الخفيف، مثل التمر، وعدم أكل كميات كبيرة من الدهون أو الدسم في أول الطعام.