سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

دعم اقتصاد المرأة تنمية وفرص عمل

وكالات/ قامشلو – تستمر المرأة في روج آفا وشمال سورية بلعب دورها في تطوير اقتصادها من خلال توسيع مشاريعها وافتتاح محلات تديرها بنفسها.
انتهى زمن الذهنية الذكورية في المجال الاقتصادي والذي لم يكن يعير دور المرأة أي أهمية في هذا المجال, وبات اقتصاد الدول التي لم تعترف بدور المرأة في الاقتصاد واستبعادها قريباً من الانهيار, فالدول التي لم تعترف بحقوق المرأة وأنها تشكل نصف المجتمع وتربي النصف الآخر, وسلب منها حريتها وحقوقها باتت تنهار مع مرور الزمن، أما بالنسبة لدور المرأة في المجال الاقتصادي في شمال سورية؛ فلعبت دوراً بارزاً وفتحت المجال أمامها, فالمرأة اليوم تعتبر الركيزة الأساسية في تطور الاقتصاد, وعملت على تطوير اقتصادها وتوسيعه من خلال تنفيذ مشاريع في كافة مناطق روج آفا وشمال سوريا.
ومن هذه المشاريع التي قامت بها المرأة افتتاح محل خاص بالمرأة باسم «زينة المرأة» في ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو بدعم من لجنة اقتصاد المرأة.
وفي هذا السياق أفادت عضوة الجمعيات الاقتصادية التابعة للجنة الاقتصاد والمساهمة في محل زينة المرأة فلك محمد في بداية حديثها: «قمنا بافتتاح المحل منذ ما يقارب شهرين ونصف, ويحتوي المحل على مستلزمات المرأة», وأضافت: واجهنا بعض الصعوبات في بداية الافتتاح من ناحية شراء البضاعة, والعمل ضمن السوق, ولكن مع مرور الأيام تحلين بالإرادة وطورن عملهن.
وأفادت فلك قائلةً: «من خلال تجربتنا هذه علمنا أن بمقدور المرأة العمل في أي مكان ومجال, وتعلمنا الآن كيفية شراء البضاعة بأنفسنا وكيفية التعامل وأسلوب الشراء والبيع، وقمنا بزيادة بضاعتنا في الشهر الثاني من افتتاح المحل, كما أننا نبيع بضاعتنا بأسعار أقل من السوق».
وأضافت: «إن عدد النساء اللواتي يعملن في المحل هن عشر نساء», وفي ختام حديثها دعت جميع النساء للعمل وممارسة دورهن في المجالات كافة.
وأشارت العضوة في جمعية اقتصاد المرأة جودي يونس أنهن كجمعيات اقتصاد المرأة قمن بمساعدة النساء من أجل افتتاح المحل والعمل فيه, وأضافت: «إن هدفهن من افتتاح المحل جمع النساء سوياً والعمل معاً واتقان أسلوب العمل بالإضافة إلى تأمين احتياجاتهن المنزلية والشخصية».
وناشدت جودي جميع النساء بالعمل من أجل تطوير أنفسهن, والتحرر من الذهنية الذكورية, كون النساء بمقدورهن تحمل مسؤولياتهن في أي مجال كان.

التعليقات مغلقة.