سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

العزلة.. نتاج خشية أردوغان من المشاريع الديمقراطية

بالرغم من دعوة القائد عبد الله أوجلان دولة الاحتلال التركي إلى الحوار وفتح باب للسلام والحضّ على حلّ أزمات الشرق الأوسط؛ كونه يمتلك مفتاح الحلّ، إلا أنّ دولة الاحتلال التركي  رفضت ذلك، بل استمرت في عزلتها على القائد أوجلان، ومواصلة التهديدات باحتلال المزيد من الأراضي السورية ولا سيما الشمال السوري؛ فباتت عدوة السلام تنبذها في كلّ حين…
مركز الأخبار ـ تستمر دولة الاحتلال التركي بفرض العزلة على القائد عبد الله أوجلان منذ عشرين عاماً, وتزداد العزلة شدة مع مرور الأيام, ففي آخر لقاء مع أوجلان أوضح قلقه من السياسات القائمة في المنطقة. وأكّد القائد عبد الله أوجلان خلال لقائه مع محاميه بأن إصرار دولة الاحتلال التركي على مواصلة سياستها ستجلب عواقب وخيمة, ففي كل فترة يبعث القائد من سجنه بجزيرة إيمرالي رسائل لحل الأزمة في المنطقة.
وحول استمرار العزلة على أوجلان؛ التقت وكالة أنباء هاوار بمثقفي مدينة الحسكة الذين أكّدوا أن العزلة سببها تخوف الدولة التركية المحتلة من المشاريع الديمقراطية التي ينادي بها القائد أوجلان.
وأكد الرئيس المشترك لأكاديميات المجتمع الديمقراطي في الحسكة عزيز علي؛ قائلاً: “القائد عبد الله أوجلان خرج للعالم والمجتمع الشرق الأوسطي كتمثيل لثقافتهم وحريتهم وإرادتهم”.
ورأى علي أن العزلة التي لا تزال تمارسها الدولة التركية على القائد أوجلان في معتقله بجزيرة إيمرالي هو دوام المؤامرة التي فُرضت على القائد منذ اعتقاله, وأضاف: “الصعوبات التي يعيشها أردوغان كبيرة في الوقت الحالي في المجالات كافة, أردوغان يرى الحل في الحرب لتمديد حكمه ولهذا يستمر في العزلة”.
وبيّن علي أنه على الرغم من أن أوجلان أوضح وفي عدة مرات أنه يملك الحل للسلام في المنطقة والشرق الأوسط لكن دولة الاحتلال التركي لا تسمح له بهذه الفرصة؛ لأنه بإيجاد الحلول للأزمات سينتهي حكم أردوغان.
وأكّد عزيز علي: “ليس على الكرد فقط أن يكونوا يداً واحدة، بل مجتمع الشرق الأوسط بأكمله، فالمجتمع الكردي والأحزاب الكردية إن أرادوا الحل لمشاكلهم المستعصية يجب تجنب المشاكل الصغيرة والوقوف مع بعضهم وعقد اجتماعاتهم لوحدة الصف الكردي”.
ومن جانبها؛ نوّهت الرئيسة المشتركة للجنة الثقافة والفن في مقاطعة الحسكة عفاف حسكي: “إن رسالة القائد كانت ستُوجّه المنطقة للأمن والاستقرار وإيجاد الحلول لجميع المشاكل المستعصية بالمنطقة والشرق الأوسط، لهذا ترفضها دولة الاحتلال التركي وتصر على عزلتها”.

التعليقات مغلقة.