سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

المُشاركات في ملتقى العشائر الكردية؛ يؤكدنَ على دور النساء في تعزيز السلام

” استطلاع/ هيلين علي “-

روناهي/ ديرك- شددت عدد من المشاركات  في ملتقى العشائر الكردية الذي انعقد مؤخراً, على ضرورة الالتحام والتكاتف الوطني بين أبناء المنطقة ضد التهديدات التركية الفاشية, وأكدنَ على أهمية الحماية والدفاع عن المكتسبات التي حققها الشعب الكردي في ثورة روج آفا والشمال السوري.
عقدت فعاليات ملتقى العشائر الكردية في شمال وشرق سوريا, مؤخراً في مدينة ديرك بمشاركة 1200 شخصية من ممثلي ووجهاء القبائل والعشائر الكردية, وذلك لتسليط الضوء على التهديدات التركية ومناقشة التوترات السياسية الأخيرة, وماهية الحلول, وكيفية التعايش السلمي بين أبناء المنطقة, وعليه انضمت النساء بزيهن الكردي للملتقى.
حماية مكتسبات الثورة..
وبهذا الخصوص كانت لصحيفتنا لقاء مع بعض النساء اللواتي شاركن في ملتقى العشائر الكردية, حيث أشارت بهذا الخصوص العضوة في مجلس عوائل الشهداء بديرك شيرين عمر, بالقول: “إن التهديدات التركية الهمجية تهدف لإفشال مشروع الأمة الديمقراطية وتهجير الأهالي وتدمير المناطق، لأن استقرار المناطق في شمال وشرق سوريا لا تتقبلها سياسة ومصالح المحتل، وذلك بعدما وصلت إليه المرأة من تحرر ووعي وريادة في جميع الميادين بفضل دماء الشهداء”.
وتابعت شيرين بالقول: “كل ما نحتاجه اليوم لإفشال مخططات المحتل التركي؛ هو إدراك المسؤولية المشتركة لحل قضايانا وأزماتنا وتعميم السلام في المنطقة, كما العمل على توحيد قوانا لإنهاء الاحتلال على أراضينا وتحرير عفرين، وعودتها آمنة ومستقرة لشعبها”.
واختتمت العضوة في مجلس عوائل الشهداء بديرك شيرين عمر حديثها بالقول: “على القبائل والعشائر الكردية في شمال وشرق سوريا أن ترص صفوفها في وجه الاحتلال التركي، ويجب حماية مكتسبات ثورة روج آفا  وثورة الشعوب الديمقراطية أكثر من أي وقت مضى لضمان عدم الوقوع تحت احتلال السلطويين”.
تكاتف الجهود الوطنية
وفي لقاء آخر مع عضوة مؤتمر ستار في تربه سبيه غالية أحمد, أكدت خلاله على ضرورة تكاتف الجهود الوطنية, لكافة أبناء المجتمع الكردي في مواجهة الاحتلال, والدفاع عن المكتسبات التي حققها الشعب الكردي في ثورة الشمال السوري، وبينت بأن ملتقى العشائر الكردية التي جمعت بين 1200 شخصية من ممثلي ووجهاء الكرد خطوة للتكاتف والتوحد ضد التهديدات والمخاطر الخارجية التي تهدد المنطقة, مؤكدةً على دور النساء في تعزيز السلام  وتحقيق الأمن والاستقرار والتعايش السلمي لكافة الشعوب.
تصعيد وتيرة المقاومة والنضال
وفي السياق ذاته وصفت عضوة مؤتمر ستار في الدرباسية, شكرية سليمان نتائج الملتقى بالإيجابية, وقالت: “أن التضحيات الكبيرة التي قُدمت خلال سبعة أعوام ضمن ثورة روج آفا والشمال السوري، أثمرت انتصارات عظيمة، وما اجتماعنا اليوم بهذا الحضور اللافت إلا دليل على متانة العلاقات بين كافة العشائر والقبائل الكردية  في المنطقة”, مؤكدةً أن شعوب المنطقة تهدف إلى وحدة الأراضي السورية وتكاتف الشعوب.
عضوة مؤتمر ستار شكرية سليمان, دعت في ختام حديثها العشائر والقبائل الكردية للتكاتف ضد التهديدات التي تتعرض لها مناطق شمال وشرق سوريا, إضافة إلى تصعيد وتيرة المقاومة والنضال للمحافظة على مكتسبات الثورة من التهديدات الخارجية, واتخاذ موقف حازم تجاه ما يتعرض له الشعب الكردي في عفرين.

التعليقات مغلقة.