سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

نساء في الثورة… معرض لأعمال أكثر من مئة فنانة

عام 1971، نشرت الناقدة الفنية الأمريكية، ليندا نوتشلين (1931 – 2017)، مقالاً عنوانه “لماذا لم تكن هناك فنانات عظيمات؟”، تحدثت فيه عن العوامل الاجتماعية والاقتصادية والتاريخية، التي منعت النساء الموهوبات من تحقيق المكانة نفسها، التي يتمتع بها نظراؤهن من الرجال.
كان هذا المقال، وغيره من الدراسات النسوية المعاصرة، دافعاً للعديد من المبدعات للبحث عن مسارات مختلفة عن الهيمنة الذكورية في عالم الفن. كانت الإرهاصات الأولى للفن النسوي قد ظهرت في الغرب، في أواخر الستينات، وسط حماسة المظاهرات المناهضة للحرب، وحركات الحقوق المدنية، ودعوات التحرر الوطني في أنحاء العالم المختلفة.
“نساء في الثورة”
“نساء في الثورة” هو عنوان المعرض الذي يستضيفه متحف تيت غاليري في لندن، من أجل تسليط الضوء على دور المبدعات البريطانيات في هذا الحراك. يجمع المعرض أعمالاً لأكثر من مائة فنانة بريطانية، قدمن أعمالهن بين عامي 1970 و1990. يسرد المعرض تطوّر كفاح هؤلاء اللاتي وظفن أفكارهن الثورية على نحو إبداعي، تاركات بصمة لا تمحى على الثقافة البريطانية. يستمر المعرض حتى السابع نيسان المقبل.
يجمع المعرض أعمالاً في الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والمنسوجات والطباعة والفيديو والمواد الأرشيفية، لرسم خريطة للممارسات الإبداعية، التي شُكلت على خلفية التغيير الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في تلك الفترة. وهو يحتفي بأعمال فنانات بارزات، مثل سونيا بويس، وسوزان هيلر، وتشيلا كوماري، كما يحتفي أيضاً بالعشرات من الفنانات اللاتي تم تجاهل تجاربهن، على الرغم من حياتهن المهنية الطويلة، ونضالهن المستمر داخل الحراك النسوي.
يتخذ المعرض ترتيباً زمنياً بداية من العام، الذي عقد فيه أول مؤتمر لتحرير المرأة في المملكة المتحدة، وهو الفترة التي ارتفعت فيها الأصوات والنقاشات حول دور المرأة الاجتماعي. بين هذه الأعمال المشاركة، كانت الصورة النمطية لعمل النساء في المنزل؛ موضوع الرسامة بوبي بيكر، والمصورة الفوتوغرافية ألكسس هانتر. بين المعروضات، تبرز كذلك أعمال تينا كين، وهي فنانة معروفة في مجال الأفلام، والفيديو، والوسائط الرقمية والأداء، ورائدة في فن الوسائط المتعددة في المملكة المتحدة. تعكس أعمال كين منظوراً نسوياً، وغالباً ما تستكشف أعمالها الأدوار الاجتماعية المتوقعة لكلا الجنسين. كما تقدم كل من ريتا ماكغورن وإليزابيث رادكليف أعمالهما المصنوعة بواسطة الكروشيه، وهي خامة لا تحظى بالتقدير غالباً بسبب ارتباطها بالعمل المنزلي.
أعمال نسوية
يسلط المعرض الضوء في جانب منه على تأثير الأعمال الموسيقية، التي أُنتجت في تلك الفترة، ويتيح عبر موقع المتحف فرصة الاستماع إلى نماذج من هذه الموسيقى والأغاني الثورية الرائدة للعديد من المبدعات. يفرد أيضاً مساحة لنماذج من الملصقات واللافتات، التي كانت تحملها النساء خلال الاحتجاجات المختلفة المناهضة للعنصرية والتمييز. ويختتم المعرض بالأعمال ذات الطابع النسوي، التي أُنجزت في نهاية إدارة مارغريت تاتشر، وهي أعمال تعكس التغير في طبيعة الصورة النمطية للنساء داخل المجتمع البريطاني.
لقد ساهمت أعمال هذه الفنانات بقوة في حركة التحرر النسوي في بريطانيا، وتمردت على أساليب التهميش التاريخية التي اتُبعت إزاء المبدعات، والترويج للفن على أنه نشاط قاصر على الرجال. لقد أنشأت المبدعات عبر تجاربهن المتمردة مسارات بديلة للتعبير، وساهمن بقوة في تغيير سياسات المؤسسات المعنية بالفن داخل بريطانيا وخارجها. ويُرجع البعض أيضاً الفضل في توسيع مفهوم الفن المعاصر إلى نضال تلك النساء، إذ غالباً ما سعين إلى تبني مواد بديلة لإنشاء أعمالهن، مثل المنسوجات والطباعة وفنون الأداء والفيديو، بدلاً من المواد والوسائط الأخرى المرتبطة تاريخياً بالرجال، وهو الأمر الذي ساهم في اتساع رقعة التعبير الفني المعاصر.
وكالات
kitty core gangbang LetMeJerk tracer 3d porn jessica collins hot LetMeJerk katie cummings joi simply mindy walkthrough LetMeJerk german streets porn pornvideoshub LetMeJerk backroom casting couch lilly deutsche granny sau LetMeJerk latex lucy anal yudi pineda nackt LetMeJerk xshare con nicki minaj hentai LetMeJerk android 21 r34 hentaihaen LetMeJerk emily ratajkowski sex scene milapro1 LetMeJerk emy coligado nude isabella stuffer31 LetMeJerk widowmaker cosplay porn uncharted elena porn LetMeJerk sadkitcat nudes gay torrent ru LetMeJerk titless teen arlena afrodita LetMeJerk kether donohue nude sissy incest LetMeJerk jiggly girls league of legends leeanna vamp nude LetMeJerk fire emblem lucina nackt jessica nigri ass LetMeJerk sasha grey biqle