سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ملامـح وطــن

بيريفان فارس
لا نريد وطنا جديدا
لا نريد أحبة ولا أصدقاء
نريد ذلك الوطن المعتّق
بخيبات الجميع…
ذلك الوطن الذي نَحت ملامحنا
عينان مطفأتان
أرهقهما السهر والنحيب…
خدان عليهما مجريان تعمقا للعظمِ
وتجاعيد ٌ شاحبة من الخوف
هنا سقطت قذيفة
وهناك
أضم يداي لبعضهما بشدة
لم يبق أحد
أريد هذه الملامح
هنا يعجبني
السقف المنهار في غرفتي…
والفئران تعبث وتجول ُ بين دواة المحبرة
وكتبي وكسرات الخبز المجففة…
تعجبني أزقة مدينتي…
حين أمرُ بجارتي السبعينية...
أتأمل تفاصيلها الملائكية…
وأبتسم
 هي من ملامح وطني…
أكملُ طريقي
وجوه مختلفة متعبة معتقة بالأنين، بالرحيل، بالقسوة...
حكاياتٌ بأعينهم تحدثني…
مؤلمة… جميلة…
طريقنا طويل
 نخطو على أشواك
نترقب الساعة بهدوء…
بات الوصول شبه مستحيل…
خلف جدران هذه البيوت صرخات من فقد عزيزا شهيدا
مغترب… وصراخ طفل من الجوع، وآخر على لعبة
وطفلة أخرى على ثياب العيد
الأزقة هنا في وطني مفعمة بالأسى…
هنا في وطني
 لا أملك أقلاماً كثيرة
ولا صفحات
فقط قلم ٌأسود وأحمر
لون وطني في الحرب
وصفحات ممّزقة
جمعتها من مهب الريح على دارٍ سقطت فيه قذيفة…
حكايتنا ليست جديدة
لذا لا نريد وطناً جديدا
نريد وطنا
 معتقا بالأسى
بخيبات الجميع
فقط الوطن الذي رأينا ملامحنا فيه
لا نريد ملامح مشوهة في وطنٍ جديد.