سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ألمانيا.. الحكم على امرأة بتهمة الانتماء لداعش في سوريا

مركز الأخبار ـ

أصدر القضاء الألماني حكماً على امرأة بتهمة الانتماء إلى داعش في سوريا، وذلك في ظل تحذيرات حثيثة من تفجر الوضع في مخيم الهول الذي يحوي عوائل داعش.

وفي هذا الصدد فقد حكمت السلطات الألمانية على امرأة تُدعى “فيرينا أيم” بالسجن ثلاث سنوات ونصف بتهمة الانتماء إلى “داعش” وجرائم أخرى بعد سفرها مع طفلها إلى سوريا.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” نقلاً عن المحكمة، إن “المدعى عليها سافرت إلى سوريا عام 2015 مع ابنها الذي كان يبلغ من العمر خمسة أعوام دون علم والده، وفي سوريا كانت تربي ابنها بما يتماشى مع أيديولوجية التنظيم، بينما تحمل بندقية كلاشينكوف وزوجها الجديد يقاتل في صفوف مرتزقة داعش.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” إلى أن المدعى عليها استسلمت لقوات سوريا الديمقراطية في عام 2019، وتم إعادتها مع أطفالها الثلاثة بعد أن أنجبت طفلين في سوريا، إلى ألمانيا في تشرين الأول من العام الماضي.

يُذكر بأن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا كانت قد طالبت الدول بإعادة رعاياها القاطنين في مخيمات الهول وروج بسبب تفاقم الوضع الأمني وتشكيلها خطراً بعد نعتها بالقنبلة الموقوتة.