سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

إدانة عربية واسعة للهجوم التركي على زاخو

مركز الأخبار –

قوبل الهجوم، الذي استهدف أحد المنتجعات السياحية في مدينة زاخو  بباشور كردستان، الذي أسفر عن استشهاد، وإصابة عدد من المدنيين، بإدانة عربية واسعة، وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الرفض الكامل للاعتداء التركي على السيادة العراقية، وعدّه خرقاً صريحاً للقانون الدولي، وانتهاكاً سافراً لمبادئ حسن الجوار.
ونقل المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة جمال رشدي، في بيان عن أبو الغيط تأكيده، بأن الجامعة تساند العراق في رفض وإدانة الاعتداءات التركية، وأنها تدين أي تعدٍّ أو انتهاك لسيادة أي من الدول العربية، مطالباً أنقرة بإعادة حساباتها، والحفاظ على مبدأ حسن الجوار في علاقاتها مع دول المنطقة، والامتناع عن الإقدام على تنفيذ عمليات عسكرية داخل أراضي الدول العربية، تحت أي ذريعة.
وفي السياق ذاته، قال البرلمان العربي: إن «الهجوم التركي الغاشم» على محافظة دهوك يمثل انتهاكاً صارخاً للمواثيق والأعراف الدولية كلها، وانتهاكاً سافراً لسيادة العراق، ولمبادئ وقواعد حسن الجوار.
وشدد، على تضامنه ودعمه الكامل لجمهورية العراق، في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية مواطنيها، وأراضيها والدفاع عن سيادتها، مطالباً تركيا التوقف عن هذه الأعمال العدائية، واحترام سيادة العراق على كامل أراضيه، والالتزام بمبدأ حسن الجوار.