سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مقتل خمسة عشر ألف جندي روسي في أوكرانيا

مركز الأخبار –

قُتل نحو خمسة عشر ألف جندي روسي في أوكرانيا منذ بدء الحرب في هذا البلد في 24 شباط المنصرم، وفق تقديرات وكالتي الاستخبارات الأمريكية والبريطانية، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، وصرح إثر ذلك رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني (إم آي 6) ريتشارد مور، أن حصيلة 15 ألف قتيل في صفوف القوات الروسية هي «على الأرجح تقدير متحفّظ» و«ضربة شديدة حقيقية» للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي كان يأمل تحقيق انتصار سريع ضد كييف بدون تكبد خسائر فادحة إلى هذا الحد.
وتابع مور متحدثاً في إطار منتدى أسبن للأمن في جبال روكي الأمريكية، أن هذا العدد يقارب الحصيلة المسجلة خلال السنوات العشر، التي أمضوها في أفغانستان في الثمانينات.
وأوضح: لا نتحدث هنا عن شباب من الطبقة الوسطى في سان بطرسبورغ، أو موسكو، بل هم أبناء الأرياف الروسية المساكين، يتحدرون من مدن عمّالية في سيبيريا، وكثيرون منهم ينتمون إلى أقليات إثنية، إنهم وقود مدافعه.
وعرض رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، ويليام بيرنز تقديرات مماثلة، معلناً أن الخسائر الروسية تقارب 15 ألف قتيل، وربما ثلاثة أضعاف هذا العدد من الجرحى، وقال: إنها خسائر فادحة، والأوكرانيون أيضاً تكبدوا خسائر، بقدر أقل قليلاً على الأرجح، لكنها بالغة، أما الحكومة الأوكرانية فتفيد عن أرقام أعلى بكثير، إذ أعلنت في وقت سابق من الشهر مقتل 36200 جندي روسي.
من جانبها لم تُصدر موسكو حتى الآن سوى حصيلتين، وأفادت الثانية في 25 آذار عن سقوط 1351 قتيلاً في صفوف قواتها.