سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

جوشوا: أنا مُتحفّز للفوز.. وأوسيك مثل الكابوس

في المرة الأخيرة التي تواجه فيها الأوكراني أولكسندر أوسيك والبريطاني أنتوني جوشوا معًا، سيطر الأول على الثاني في نزال من 12 جولة على ملعب توتنهام هوتسبير، ليحصل على ألقاب الوزن الثقيل في الاتحاد الدولي للملاكمة ورابطة الملاكمة العالمية والمنظمة العالمية للملاكمة.
وعاد المقاتلان إلى العاصمة لندن، لعقد مؤتمر صحفي قبل النزال الثاني بينهما يوم 20 آب في جدة بالمملكة العربية السعودية.
جوشوا في مهمة انتقام، وأصر على أنه عازم على الفوز في المعركة الثانية، وقال في المؤتمر الصحفي “أنا جائع بالتأكيد، ومتحفز للغاية أيضاً، لكن في نهاية المطاف، فإن طريقة أدائي ستخاطب الجماهير، أنا بالتأكيد متحفز للحصول على الألقاب، فقط دعني أدخل هناك وأقوم بعملي”.
أما أوسيك فقال “أنا لا أقاتل من أجل المال ولا أبحث عن الاعتراف، كثير من الناس يريدون الاعتراف بقيمتهم، كثير من الناس يريدون أن يتذكرهم الآخرون، لكنني لست بحاجة إلى هذا. أريد أن أصبح من العظماء، أقوم بعملي الآن وسأواصل القيام”.
وأكد أوسيك، أنه يتوقع نهجًا مختلفًا من جوشوا في قتالهم الثاني، وأوضح “أفهم حقيقة أنه سيكون مختلفًا، وأنا سأكون كذلك”.
من ناحيته، شدد مدرب جوشوا الجديد روبيرت جارسيا، على المزايا الجسدية التي يتمتع بها جوشوا ضد أوسيك.
وقال جارسيا “(أوسيك) مقاتل موهوب للغاية، لديه طرق مختلفة للقتال، رؤية فرق الحجم، الطول، سرعة الوصول، الوزن، كل شيء في صالح أنتوني”.
وتابع “علينا الاستفادة من ذلك، علينا أن نفعل كل ما يتطلبه الأمر، علينا أن نخرج باستراتيجيات مختلفة كي تنجح إحداها”.
وأردف “القول أسهل من الفعل، وحتى جوشوا كان عليه أن يعترف بأن لكمة أوسيك اليسارية تجعله خصمًا غير تقليدي”.
واعترف جوشوا “إنها رياضة قاسية وصعبة، خاصةً عند نزال هؤلاء اليساريين، إنهم كمثل الكابوس، لكن هذا ما هو عليه، أليس كذلك؟ عليك أن تعمل بجد، وألا ترتكب نفس الخطأ مرتين”.