سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الخارجية البلجيكية تسعى للاعتراف السياسي بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

مركز الأخبار –

أعلنت وزارة الخارجية البلجيكية عن سعيها الحثيث للاعتراف السياسي بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وتقديم الدعم الأمني والاقتصادي لها، لتحقيق الأمن والسلام في سوريا عامة وشمال وشرقها بشكلٍ خاص.
جاء ذلك خلال استقبال الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، وفد من وزارة الخارجية البلجيكية برئاسة الدبلوماسي، هوبير كورمان، المبعوث البلجيكي الخاص لسوريا وسفيرها في لبنان مقر المجلس التنفيذي في مدينة عامودا.
وبحث الطرفان عدة مسائل مشتركة إلى جانب ضرورة الحل السياسي في سوريا وفق قرار مجلس الأمن 2254، على أن يُعاد النظر بالهيئة العليا للتفاوض واللجنة الدستورية لكي تمثل كل الشعب السوري بمختلف وخاصةً الكرد، والتهديدات والهجمات التركية في شمال وشرق سوريا، والوضع الاقتصادي والإنساني في الإدارة الذاتية ووضع المخيمات والنازحين.
وتطرّقت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، نظيرة كورية إلى هيكلية الإدارة الذاتية والتعريف بها للوفد الضيف، وعمل مؤسساتها والسعي لتطوير واقع شمال وشرق سوريا والتحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجه الإدارة الذاتية.
بدوره أكّد هوبير كورمان دعم الحكومة البلجيكية للحل السياسي الشامل الذي يتضمن كل المكونات السياسية والاجتماعية للشعب السوري، والذي يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254، الذي يضمن السلام الدائم في سوريا.
وتابع كورمان: “الحكومة البلجيكية على دراية بالدور الهام لقوات سوريا الديمقراطية في قتالها ضد داعش في سوريا، وحفاظها على أمن وأمان شمال وشرق سوريا، ومساهمتها في القتال العالمي ضد الإرهاب”.
واختتم السفير البلجيكي حديثه قائلًا: “سنسعى جاهدين للاعتراف بالإدارة الذاتية ومشروعها الديمقراطي ودعمها أمنيًا واقتصاديًا لتحقيق الأمن والأمان في سوريا عامةً وشمال وشرق سوريا خاصةً”.
وتعتبر هذه الخطوة من قبل بلجيكا، التي تضم على أراضيها مقرات لعدة منظمات دولية وأممية في مقدمتها الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، ذات أهمية كبيرة للإدارة الذاتية.